span>وزارة الخارجية تشدّد على أهمية التعاون مع برامج اليونيسيف في الجزائر أمال زعيون

وزارة الخارجية تشدّد على أهمية التعاون مع برامج اليونيسيف في الجزائر

شدد الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، لوناس مقرمان على أهمية برامج التعاون القطاعية الموقعة بين اليونيسيف في الجزائر ومختلف الدوائر الوزارية والهيئات الوطنية في مجالات التربية وحماية الطفل والاتصال والصحة والتغذية والشباب.

ويأتي ذلك في إطار اللقاء الذي جمعه أديل خضر، المديرة الإقليمية لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية أن الأمين العام للوزارة استقبل ممثلة اليونيسيف على هامش أشغال اجتماع فريق الإدارة الداخلية للمنظمة لأول مرة في الجزائر من 12 إلى 17 ماي 2024، بالجزائر العاصمة.

وأعرب لوناس مقرمان عن شكر الجزائر لليونيسيف على نوعية المساعدة التي تواصل المنظمة تقديمها للاجئين الصحراويين لاسيما في مجالي التعليم والتلقيح، وفقا لنفس المصدر.

كما استعرض المسؤولان، خلال هذا اللقاء علاقات التعاون التي تجمع بين الجزائر واليونيسف ومدى التقدم المسجل في تنفيذ البرنامج الذي يغطي الفترة 2024-2027.

وللإشارة، يهدف برنامج اليونيسيف في الجزائر دعم موارد الجزائر في تحقيق أهداف التنمية الصحية الأولية والحماية الاجتماعية.

وفي هذا الصدد، تم اعتماد ميزانية لهذا التعاون قدرها 7.695.000 دولار من الموارد العادية، ومبلغ 8.700.000 دولار من الموارد الأخرى، ووفق ما نشر مكتب اليونيسف لدى الجزائر.

شاركنا رأيك