الرئيسية » الأخبار » وزارة الشؤون الدينية تكشف تفاصيل جديدة حول صلاة التراويح

وزارة الشؤون الدينية تكشف تفاصيل جديدة حول صلاة التراويح

وزارة الشؤون الدينية تكشف تفاصيل جديدة حول صلاة التراويح

رخصت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، بإقامة صلاة التروايح في باحات المساجد، مؤكدة أنها ممنوعة في الطريق العام

وأكد مدير التوجيه الديني والتعليم القرآني بوزارة الشؤون الدينية، محند عزوق، أن “إقامة صلاة التراويح في باحات وفضاءات المساجد الخارجية مرخص بها”.

وأوضح عزوق لقناة “الشروق نيوز”، اليوم الأحد، أنه بالنسبة للمساجد التي تملك فضاءات وساحات في محيطها، يمكنها إقامة صلاة التراويح، لكن وفق شروط التباعد.

وأضاف المسؤول ذاته أن اللجنة الوزارية للفتوى “توصي بأن لا يصلي الناس في مكان يعرقل المرور، والطريق العام لا ينبغي أن نمس به”.

ودافع المتحدث عن قرار الإبقاء على غلق بيوت الوضوء، مؤكدا أن الخبراء قدروا أنها احدى الفضاءات التي قد تكون بؤرة، للوباء.

وأبقت مصالح الوزير يوسف بلمهدي، بالشراكة مع لجنة رصد ومتابعة وباء كورونا، على غلق بيوت الوضوء، وكذا سحب كتب القرآن، وإلزامية ارتداء المصليت للكمامات.

وأعلنت مصالح ولاية الجزائر، في بيان لها، أمس السبت، أن أبواب جامع الجزائر ستفتح أمام المصلين مجددا، في أول أيام شهر رمضان، لأداء الصلوات الخمس فقط باستثناء العشاء والتروايح والجمعة.

وانتقد الكثير من الأئمة قرارات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، متهمين اللجنة العلمية بالتضييق على المساجد.

وفي رد غير مباشر على هذه الانتقادات، أكد وزير القطاع يوسف بلمهدي أن هناك أطرافا تسعى لتكسير البروتوكول المتبع في المساجد، وبالتالي التاُثير على الوضع الصحي العام في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.