الرئيسية » الأخبار » وزارة الشباب والرياضة تفتح تحقيقا حول ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة

وزارة الشباب والرياضة تفتح تحقيقا حول ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة

وزارة الشباب والرياضة تفتح تحقيقا حول ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة

فتحت وزارة الشباب والرياضة تحقيقا حول وضعية أرضية ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، على خلفية تصريحات الناخب الوطني جمال بلماضي الذي وجده انتقادات لاذعة للمسؤولين على الملعب بسبب الوضعية السيئة التي يتواجد بها الملعب.

وقالت قناة الشروق نيوز أن الوزارة تعتبر انتقادات الكوتش بلماضي موضوعية وسيتم أخذها بعين الاعتبار.

وأضافت مصادر الشروق نيوز أن وزارة الشباب والرياضة تحوّل تسيير الملاعب من الذهنية الإدارية إلى الذهنية التقنية الاحترافية.

وأكد مدير الشباب والرياضة كمال ناصري في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، أن جميع الشروط اللازمة لإجراء مباراة منتخب “الخضر” وجيبوتي، باتت جاهزة ملعب مصطفى تشاكر، والأرضية تمت صيانتها في ظرف قياسي.

وطمأن المتحدث ذاته، الجميع على أن الأرضية جاهزة لإقامة المباراة، مؤكدا أنها ليست بذلك السوء الذي ظهرت عليه في الصور المنتشرة مؤخرا، على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى جاهزيتها بنسبة 85 بالمئة.

وأضاف مدير الشباب والرياضة لولاية البليدة، أن تدهور حالة أرضية الميدان كان طفيفا، وهو أمر راجع لارتفاع درجات الحرارة ووصولها لـ48 درجة مئوية، بالإضافة إلى ارتفاع والرطوبة، التين عرفتهما الولاية مؤخرا، ما جعل الأرضية تتدهور قليلا، على حد قوله.

واعتبر ناصري في مكالمة هاتفية مع قناة “الشروق نيوز”، أن العشب الطبيعي هو كائن حي يحتاج لعناية كبيرة، وقد تأثر بفعل عاملي الحرارة والرطوبة.

وفي رد مباشر على الناخب جمال بلماضي، قال ناصري إن نوعية العشب الطبيعي الموجودة في الملاعب القطرية، لا يُمكن غرسها في الملاعب الجزائرية.

وتابع أن العشب ذاته المغروس في ملاعب قطر، لو غُرس في الجزائر، فإنه لن يُقاوم الحرارة المرتفعة، والصقيع جرّاء انخفاض درجات الحرارة وسيموت في نهاية المطاف.

وأردف كمال ناصري لوكالة الأنباء نفسها، مُنوها إلى أن أرضية ميدان معلب مصطفى تشاكر، عُهد بها إلى مقاول مُختص في الصيانة، في رد صريح منه على ما قاله بلماضي في ذلك الشأن.

وكان جمال بلماضي قد كشف صبيحة اليوم في ندوته الصحفية، أن أحد مسؤولي الملعب طلب من مسؤول في “فاف”، ترك الأرضية على حالها السيئة، بما أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم لم يُبرم صفقة لصيانة الأرضية، واصفا الأمر بالخطير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.