الرئيسية » الأخبار » وزارة الصحة لن تمنع التجمعات

وزارة الصحة لن تمنع التجمعات

فيروس كورونا يصيب الرجال أكثر!

أعلن المدير العام للوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة جمال فورار، عن أن الوزارة لن تمنع التجمعات الشعبية على أي مستوى كان بسبب فيروس كورونا، مطالبا المواطنين بتجنب الاحتكاك مع أعداد كبيرة.

وأوضح فرار، اليوم الإثنين، خلال الندوة الصحفية التي عقدها للحديث عن فيروس كورونا أن الجزائر حاليا في المرحلة الأولى من انتشار الفيروس، ما يعني أنها بعيدة عن مرحلة الخطر خاصة وأن كورونا ليس مستوطنا في الجزائر بل مستوردا من الدول الأجنبية.

وقال المدير العام للوقاية وترقية الصحة إن وضعية المصابين بكورونا مستقرة لحد الساعة، مؤكدا أنه لم يتم تسجيل أي حالة جديدة لحد الساعة ويبقى عدد المصابين 20 شخص.

وأوضح المتحدث ذاته أن المصابين بكورونا هم حالتين من إسبانيا ومصاب من إيطاليا تم ترحيله لبلاده، بالإضافة إلى 17 حالة كانت على علاقة مع الرعية الجزائري القادم من فرنسا المصاب بكورونا وتم تسجيل 13 حالة في البليدة وحالتين في العاصمة وحالتين  في معسكر.

ومن جهة أخرى، أعلن فورار عن استحداث موقع إلكتروني خاص للتعريف بفيروس كورونا والإجراءات الوقائية لتجنبه والرقم الأخضر.

وأكد فورار أن وزارة الصحة لم تتلق لحد الساعة أي اقتراحات حول علاج وأدوية فيروس كورونا، موضحا أن وزير الصحة رحب بأي شخص لديه اقتراح لدواء يعالج هذا الفيروس المستجد.

كورونا لا يقتل

أكد مدير مصلحة الوقاية بمستشفى بوفاريك محمد يوسفي أن نسبة الشفاء من فيروس كورونا تفوق 80 بالمائة من عدد المصابين، يُشفون دون أي دواء من خلال مناعة أجسادهم فقط، و14 بالمائة يعود لهم المرض ويشفون منه، 6 بالمائة فقط حالاتهم خطيرة يموت منهم 2 بالمائة فقط وهم من كبار السن وأصحاب المناعة الضعيفة.

وكشف محمد يوسفي، عن وضع 8 أشخاص بالحجر الصحي لاشتباه إصابتهم بكورونا، قائلا إن تحاليل الدم الخاصة بالأشخاص الموجودين بالحجر الصحي، ستصدر مساء اليوم.

وأكد ذات المتحدث أن المحجور عليهم صحيا على مستوى مستشفى بوفاريك وضعيتهم الصحية مستقرة، مضيفا أن الطاقم الطبي الذي يشرف على حالتهم يحاول مرافقتهم نفسيا لأنه من الصعب أن يتقبل الشخص فكرة الإصابة بفيروس قاتل لا ندرك ماهيته حسب تعبيره.

وكشف مدير مستشفى بوفاريك مواصلة التحقيق مع هذه الحالات، لحصر عدد الأشخاص الذين كانوا على علاقة بهم.

كما دعا إلى احترام الإجراءات الوقائية وارتداء المرضى للكمامات لتمييزهم عن غيرهم.

كما طالب المتحدث ذاته بعزل المصابين بالإنفلونزا الموسمية لأنفسهم، وتجنب أماكن العمل والتجمعات، إلى غاية استقرار حالتهم الصحية.

ونصح يوسفي الأشخاص الذين قرروا السفر إلى خارج الوطن، لإلغاء رحلاتهم، لأن الفيروس اجتاح العالم، ومن الممكن إصابة أي شخص به، حتى ولو غادر أرض الوطن دون أعراض.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.