الرئيسية » الأخبار » وزارة الصناعة تُخيّر المؤسسات الفاشلة بين حلين لإعادة بعث نشاطها

وزارة الصناعة تُخيّر المؤسسات الفاشلة بين حلين لإعادة بعث نشاطها

وزارة الصناعة تُخيّر المؤسسات الفاشلة بين حلين لإعادة بعث نشاطها

شدّد وزير الصناعة، أحمد زغدار، على ضرورة إعادة بعث المؤسسات المتعثرة أو المتوقفة، مخيرا بين إعادة تشغيلها أو تحويل نشاطها إلى فروع أخرى ذات مردودية اقتصادية.

ويتم تحويل هذه المؤسسات، حسب بيان الوزارة، في حالة استحالة الاستمرار في نشاطها الحالي.

وخلال الاجتماع الذي جمع الوزير بمسؤولي المجمعات الصناعية العمومية، اليوم الأحد، تم إحصاء المؤسسات والوحدات المتوقفة وكذا تلك التي تعرف صعوبات.

وبحث المشاركون الأسباب التي أدت إلى الوضعية التي وصلت إليها المؤسسات المذكورة، كما ناقش الأعضاء الآليات الممكنة لإعادة بعثها وإنعاشها.

في السياق، أسدى زغدار تعليمات بتقديم مقترحات ملموسة لدراستها والشروع في تطبيقها في أقرب الآجال.

من جانب آخر، حث المسؤول ذاته على إعادة النظر في حوكمة المجمعات الصناعية العمومية، سيما التي تعرف صعوبات، مشيرا إلى إدراج عقود النجاعة في طريقة تسييرها.

يذكر أنه تكبدت العديد من المؤسسات والشركات العمومية أو الخاصة خسائر كبيرة في الجزائر جراء جائحة كورونا، والإجراءات الاحترازية التي انبثقت عنها.

وكان الوزير الأول السابق، عبد العزيز جراد، قد أكد سابقا أن الخسائر المالية للشركات العمومية تجاوزت قيمتها 879 مليون يورو بسبب الإجراءات الاحترازية، في الوقت الذي كانت تعاني فيه البلاد أيضا من تداعيات تراجع أسعار النفط على اقتصادها.

وتظهر آثار الجائحة، متجلية على شركة الخطوط الجوية الجزائرية التي عانت من خسائر تقدر بالمليارات، ما يهدّدها بالإفلاس في الوقت الحالي.

وعلى خلفية ذلك، طلبت الشركة مساعدات مالية من طرف الدولة.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.