الرئيسية » الأخبار » وزارة الطاقات المتجددة: جرد 280 مصدرا من مصادر الطاقة الحرارية الجوفية

وزارة الطاقات المتجددة: جرد 280 مصدرا من مصادر الطاقة الحرارية الجوفية

كشفت وزارة الإنتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، جرد من 240 إلى 280 مصدرا من مصادر الطاقة الحرارية الجوفية.

وأكدت الوزارة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، تشكيل مجموعتين لصقل عملية الجرد الخاصة بمصادر الطاقة الحرارية واقتراح الحلول كتطبيق في مجال الفلاحة والسكن والسياحة.

جاء ذلك خلال اجتماع وزاري مشترك عقد بوزارة الإنتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، تحت رئاسة وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة شمس الدين شيتور.

وتطرق الاجتماع إلى الطاقة الحرارية الجوفية في النموذج الطاقوي الوطني.

وحضر الاجتماع مسؤولون من قطاعات المناجم والسياحة والطاقة والتعليم العالي والبحث العلمي والفلاحة، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وركّز الاجتماع الوزاري المشترك على مساهمة الطاقة الحرارية الجوفية في الحصيلة الطاقوية الحالية وفي آفاق 2030.

وأضاف البيان أن الاجتماع يدخل في إطار تطبيق النموذج الطاقوي بحلول عام 2030، الذي أقرّته الحكومة.

الانتقال الطاقوي.. اختياري أم إجباري

يشار إلى أن الانتقال الطاقوي لم يعد أمرا اختياريّا بالنسبة للجزائر، فالمتغيرات الداخلية المتعلقة بتراجع الاحتياطي الوطني من النفط والغاز وزيادة الطلب المحلي على الطاقة، فضلا عن المتغيرات الخارجية لاسيما التحول العالمي باتجاه الطاقات المتجددة باتت تضغط على صانع القرار الجزائري للاستجابة لهذه المتغيرات.

وكان وزير الانتقال الطاقوي شمس الدين شيتور، قد توقّع دخول الجزائر في حالة عجز في مجال الطاقة في آفاق 2030، مشدّدا على ضرورة تغيير السلوكيات القديمة وتطبيق ما أقره رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في مجال الانتقال الطاقوي.

وأكّد أن الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام، وتستهلك أيضا 800 مليون متر مكعب أسبوعيا من الغاز.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.