الرئيسية » الأخبار » وزارة العدل تكشف العديد الحقيقي لمعتقلي الرأي المُفرج عنهم

وزارة العدل تكشف العديد الحقيقي لمعتقلي الرأي المُفرج عنهم

وزارة العدل تكشف العديد الحقيقي لسجناء الرأي المُفرج عنهم

أفادت وزارة العدل أن عدد المفرج عنهم من معتقلي الرأي إلى غاية يوم الخميس 25 فيفري 2021، قد بلغ 59 شخصا وذلك بعد استكمال الإجراءات وانقضاء الآجال القانونية.

وأوضحت وزارة العدل في بيان لها، أنه بخصوص تنفيذ التدابير المتخذة من طرف الرئيس عبد المجيد بمناسبة يوم الشهيد والذكرى الثانية للحراك، تم الإفراج عن 59 من معتقلي الرأي، وهو العدد الذي صرح به تبون في خطابه ليوم 18 فيفري الجاري، حيث أعلن عن الإفراج عن عدد من المحبوسين يتراوح ما بين 55 و60 شخصا.

وكان تبون قد أعلن في وقت سابق، أنه بمناسبة الذكرى الثانية للحراك اتخذ قرارا بإطلاق سراح 60 معتقل رأي موجودين في السجون وصدرت بحقهم أحكاما نهائية.

وقال تبون: “الحراك الأصيل المبارك نفتخر به وأنقذ الجزائر من مأساة كانت في صدد الوقوع فيها، وبالأخص لما تقبّل الانتخابات بكل روح سلمية وما دمنا عن بعد أيام فقط من إحياء الذكرى الثانية للحراك المبارك الأصيل وقعت مرسوما رئاسيا لإطلاق سراح مجموعة من المعتقلين يصل عددهم إلى 60، حيث سيلتحقون بعائلاتهم خلال يومين على أقصى تقدير.”

ويرى وزير الخارجية صبري بوقدوم، أن الإفراج عن المعتقلين، هي إرادة من طرف الرئيس تبون وفي إطار تهدئة الأمور والنية الصالحة في التغيير نحو الخطوات التي ينتظرها العديد من الجزائريين لبناء التلاحم بين الجزائريين والخيارات السيدة للمواطن الجزائري.

للتذكير كان من بين المفرج عنهم الصحافي خالد درارني، الذي قال في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية بعد الإفراج عنه “آمل أن يساعد سجني في تعزيز حرية الصحافة في الجزائر وجعلها حرية مقدسة لا تُمس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.