الرئيسية » الأخبار » وزارة العدل تكشف حقيقة ما حصل للشاب جمال قبل قتله وتفتح تحقيقا في القضية

وزارة العدل تكشف حقيقة ما حصل للشاب جمال قبل قتله وتفتح تحقيقا في القضية

رواية جديدة لحرق الشاب جمال اسماعيل

كشف وكيل الجمهورية لدى محكمة الأربعاء ناث ايرائن التفاصيل الكاملة لما حصل للشاب المغدور جمال بن سماعين قبل قتله وحرقه، في بيان صدر عن وزارة العدل.

وقال وكيل الجمهورية إن مجموعة من المواطنين قاموا بإلقاء القبض على ثلاثة أشخاص كانوا على متن سيارة، إثر شكوك راودتهم بأنهم تورطوا في حرائق الغابات بالمنطقة، واعتدوا عليهم بالضرب.

وعلى إثر ذلك تدخلت مصالح الشرطة لإنقاذهم وتحويلهم إلى مقر الشرطة، لكن نفس المجموعة واصلت تهجمها على مقر الشرطة باستعمال العنف حتى تمكنوا من إخراج أحد الثلاثة وسحبه خارج مقر الشرطة، يضيف بيان وزارة العدل.

وقامت المجموعة ذاتها بسحب الشاب جمال المغدور إلى ساحة المدينة والاعتداء عليه بالضرب وإضرام النار في جسده مما أدى إلى وفاته، يتابع البيان ذاته.

وأكد وكيل الجمهورية للمدينة تعرض عناصر الشرطة الذين تدخلوا لحماية الضحية وإنقاذه إلى إصابات متفاوتة.

وفي هذا الصدد أمرت نيابة الجمهورية، الضبطية القضائية بفتح تحقيق في ظروف وملابسات القضية للكشف عن هوية الفاعلين وتقديمهم أمام القضاء لنيل جزائهم الصارم طبقا لما تقتضيه قوانين الجمهورية، حتى لا تمر هذه الجريمة البشعة دون عقاب، حسب المصادر ذاتها.

وأوضح البيان أن المحكمة ستطلع الرأي العام بنتائج التحقيق.

للإشارة، فقد تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، مقطع فيديو على نطاق واسع قالوا إنه لشاب تعرض للحرق في ولاية تيزي وزو لاشتباه ضلوعه في إضرام النيران بغابات الولاية.

ونشر أصدقاء الضحية مقاطع فيديو نفوا فيها ضلوع الشاب في الحرائق، وقالوا إن الشاب توجه من أجل التطوع لإخماد الحرائق.

عدد التعليقات: (10)

  1. نرجو من السلطات القضائية والأمن بأن يعثرو على الأشخاص اللذين حرقو الضحية لأنه بصفتي من الشعب فأنا أعرف ماذا سيفعل الشعب ولله ان امن واستقرار البلاد سيزول لا حجر لا احترام الامن ولا شيئ وبعدها تتجه السلطات للإستعانة بالجيش جتى يفكو ازمة المسيرات وكذا وكذا ولاكن للأسف الشعب سيضن أنه انقلاب وما شابه وهاذا سيزيد غضبه اكثر فأكثر وأنت تعرفون ماذا سيحدث إذا غضب ااشعب خاصتا وخاصتا إذا تم السكوت من طرف الدولة عن حقه
    نعلم أنكم تستطيعون ومعفة الفاعلين فاسرعو في القبض عليهم قبل ان يهربو خارج البلد وتقومو بالقبض على من هو ليس الفاعل
    أنا قلت ما لدي وشكرا لكم وتحياتي لكم ولأعمالكم

  2. يجب على الدولة أن تستعيد هيبتها وهذه هي الفرصة
    يجب أن تضرب بيد من حديد لتحقيق العدالة وكذلك ليعلم اللذين في قلوبهم حقد على هذا الوطن ولا نعلمهم أنه يجب أن يعوا بانه من تسول له نفسه للافساد فالدولة له بالمرصاد

  3. “المتهم بريء حتى تثبت إدانته”ماعندهم حتى دليل بلي هو الفاعل وحتى ويكون هو ماعندهمش الحق باش يعاقبوه..كاين دولة وكاين قانون هو لي يعاقب.حسبي الله ونعم الوكيلفي هاذ الناس لازم يتحاسبو ويتعاقبو أشد العقاب.

  4. القاتل معلوم
    والمقتول معلوم
    الجريمة موثقة
    وباعتراف القتلة
    ننتضر منكم التحرك لهاذا الارهاب ووضع حد لهاته التجاوزات اللتى طالة حتى الى عناصر الشرطة
    والتعامل بنفس الصرامة اللتى اعتدنا عليها مع المجرمين والقتلة .العرب ولا يكون هناك تحيز .

  5. لم يظهر في أي فيديو أو شريط وجود أو تدخل لرجال الأمن . كافكم كذب واختلاق سيناريوهات مغايرة للتغطية عن المخابرات الجزائرية الإرهابية التي قتلته

  6. النظام كان يريد ولوج منطقة القبائل للقضاء على بذرة الحراك قبل الدخول الإجتماعي القادم ويتوهم أن منظمة الماك الإرهابية تحتمي بسكان القبائل الشرفاء وأن أسلحة المنظمة الإرهابية التي تقدرها التقارير الاستخباراتية للنظام بأكثر من مليوني( 2مليون) قطعة سلاح مخبأة في غابات منطقة القبائل لذالك تم إحراق الغابات ونجح النظام ونجحت منظمة الماك الإرهابية في نقل الصراع إلى منطقة القبائل لكي تبقى العاصمة في الموسم القادم أكثر حرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.