الرئيسية » الأخبار » وزارة العدل تنفي تسجيل إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية وتمنع الزيارات

وزارة العدل تنفي تسجيل إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية وتمنع الزيارات

وزارة العل تؤكد عدم تسجيل غصابات بكورونا في المؤسسات العقابية

كذّبت وزارة العدل في بيان لها، اليوم الثلاثاء، خبر تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا على مستوى جميع المؤسسات العقابية.

وأكد البيان ذاته، أن الوزارة لم تسجل أي حالة إصابة بكورونا على مستوى مؤسساتها العقابية عبر كافة التراب الوطني عكس ما تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي.

ويرجع ذلك حسب البيان ذاته، إلى التدابير الاستباقية المتخذة منذ اكتشاف الحالات الأولى بالجزائر، واستمرار حالة اليقظة القصوى عن طريق منع أي اتصال، قد يتسبب في نقل العدوى إلى المحبوسين، عملا بتوجيهات رئيس الجمهورية.

إجراءت وقائية للمحبوسين

أعلنت وزارة العدل في بيان لها، اليوم الثلاثاء، عن عدد من الإجراءات الوقائية بخصوص المحبوسين.

وتتضمن الإجراءات تعليق زيارة المحبوسين من طرف أهاليهم بصورة مؤقتة، ومنع اتصال المحبوسين مع محاميهم بصورة مباشرة، ومنع إدخال أي مأكولات من خارج المؤسسة العقابية، كما يُمنع أيضا استخراج المحبوسين من قبل قضاة التحقيق إلا للضرورة القصوى، بالموازاة مع وضع كل وسائل التطهير والتعقيم لدى كل المستخدمين وحثهم على استخدامها في كل وقت.

وقررت الوزارة كذلك إخضاع كل المحبوسين الجدد للعزل والحجر الصحي لمدة 14 يوما في قاعات منعزلة مع إخضاعهم للفحص والمتابعة الطبية.

وبخصوص الموظفين فممنوعون من الخروج من المؤسسة دون أي سبب، والاتصال بالمحبوسين دون أساليب الوقاية، وأكدت الوزارة أنه سيتم القيام بتطهير كل الأماكن التابعة للمؤسسة بإشراف المصالح البلدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.