span>وزيرة التضامن تزور ضحايا حادث صابلات الجزائر محمد لعلامة

وزيرة التضامن تزور ضحايا حادث صابلات الجزائر

زارت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، صباح اليوم، الأطفال ضحايا الحادث الأليم بشاطئ منتزه صابلات الجزائر، بمستشفى مصطفى باشا الجامعي.

وطافت الوزيرة بأجنحة المستشفى حيث يرقد الأطفال الثلاثة ضحايا الحادث الأليم بمنتزه صابلات الجزائر، والتقت بأمهاتهم الموجودات معهم في المستشفى، متمنية لهم الشفاء العاجل والعودة إلى ديارهم في أقرب وقت.

وأكد البروفيسور المتكفل بحالة الضحايا، أن وضعهم الصحي في تحسن ملحوظ، وأنهم يبدون تجاوبا بالغا، وسيغادرون المستشفى في أقرب وقت.

وتوفي 5 أطفال غرقا و2 آخرين تحت العناية المركزة انتشلتهم أمس السبت مصالح الحماية المدنية لولاية الجزائر من البحر بمنتزه صابلات الجزائر بلدية حسين داي.

وتدخلت إسعافات مصالح الحماية المدنية لولاية الجزائر في الساعة 19سا30د من أجل إسعاف 06 أطفال تم نقلهم فيما بعد إلى مستشفى مصطفى باشا حيث توفي 04 منهم في المستشفى و2 تحت الرعاية الصحية المركزة.

كما انتشلت مصالح الحماية المدنية في ساعة متأخرة من الليل جثة طفل سابع.

يذكر أن الأطفال الضحايا كانوا في نزهة منظمة من قبل جمعيتين من ولاية المدية وولاية البويرة.

وسخرت الحماية المدنية لانتشال الأطفال من البحر 10 غطاسين و6 سيارات إسعاف وزورقين.

وذكرت مصالح الحماية أنها أفرادها أسعفوا ونقلوا طفلا يبلغ من العمر 10 سنوات من متنزه الصابلات تعرض للغرق وتم تحويله إلى المستشفى، لافتة إلى أنه “لم يكن متواجدا مع المجموعة التي كانت في رحلة”.

وأكد مسؤول الإعلام في الحماية المدنية فاروق برناوي، في تصريحات إعلامية إن الأطفال الغرقى قدموا إلى العاصمة ضمن مجموعتين من ولايتي المدية والبويرة في إطار رحلة منظمة.

وأوضح برناوي أن 4 من الأطفال تم انتشالهم من قبل مواطنين قبل أن تصل مصالح الحماية المدنية وتواصل البحث في الشاطئ.

إقبال كبيرعلى صابلات الجزائر

ويشهد منتزه صابلات الجزائر العاصمة إقبالا كبيرا من الزائرين يوميا، للاستمتاع بالواجهة البحرية والفضاءات المخصصة للنزهة وممارسة رياضة المشي.

وفي 2013، افتتحت السلطات جزءا من منتزه الصابلات، حيث لقي إقبالا كبيرا من طرف المواطنين والسائحين.

وتم تهيئة شاطئ صابلات الجزائر في إطار مشروع تغيير الواجهة البحرية للعاصمة الجزائرية، لتحويل هذا المكان إلى محطة هامة تستقطب عديد العائلات الجزائرية.

وتفضل بعض العائلات الجزائرية، قضاء أوقات نهاية الأسبوع والعطلة الصيفية بمنتزه صابلات الجزائر، الذي يعد الوجهة الأكثر إقبالا للترويح عن النفس بالجزائر العاصمة.

شاركنا رأيك