الرئيسية » الأخبار » وزير الاتصال: الحراك مخترق و”الشرذمة” تعمل على التحريض

وزير الاتصال: الحراك مخترق و”الشرذمة” تعمل على التحريض

بلحيمر يعتبر المؤسسة العسكرية الجزائرية عقدة نظام المخزن الأزلية

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر، اليوم الإثنين، إن الحراك أصبح بعد عام يراوح مكانه دون مخرج، معتبرا بأنه اختُرق من قبل تیارات سياسية بغرض تحييده عن طابعه الديمقراطي والتعددية.

وأشار الوزير في حديث مع وكالة الأنباء الجزائرية، إلى أن الحراك “كان في بداياته حركة متعددة التيارات والمشارب جامعة لكل الأجيال، غير أنه اخترق من قبل تیارات سياسية تمكنت من التسلل بين صفوفه بغرض تحييده عن طابعه والوطني والديمقراطي والتعددي”، معربا عن التخوف من أن ينساق الحراك “نحو امتدادات مفبركة والتي تبرز يوما بعد يوم الطابع المعادي والمضاد للطبيعة الثورية للحراك”.

وأوضح المتحدث أن “الحراك بعد عام من بدايته الناجمة عن محاولة تمرير العهدة الخامسة بالقوة رغم عدم توفر الشروط الدستورية للترشح وهي العهدة التي كان الهدف منها المحافظة على المصالح المافيوية لعصابة دخيلة كانت تمسك بمقاليد الحكم” معتبرا أنه بعد عام أصبح الحراك يراوح مكانه دون مخرج”.

وكشف الناطق الرسمي للحكومة أن “تنظيمات غير حكومية معروفة بجنيف أو في لندن وفلول الفيس المُحل، إضافة إلى شراذم مافيوية للنظام البالي تعمل دون هوادة في مواقع مختلفة بما في ذلك من وراء القضبان للتحريض على العصيان المدني والفوضى واللجوء إلى العنف”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.