span>وزير التجارة يتهم مستوردي البقوليات بمحاولة خلق أزمة في السوق الجزائرية بلال شبيلي

وزير التجارة يتهم مستوردي البقوليات بمحاولة خلق أزمة في السوق الجزائرية

وجه وزير التجارة وترقية الصادرات، الطيب زيتوني، أصابع الاتهام لبعض مستوردي البقول الجافة السابقين بمحاولة خلق مشكل في السوق الجزائرية.

وقال وزير التجارة، خلال إشرافه على عملية إطلاق سلسلة إنتاج جديدة لإنتاج السكر الموجه للاستهلاك العائلي ببومرداس، إن “بعض من كانوا يستوردون البقول الجافة يريدون خلق مشكل حتى نعود للاستيراد وقتل الإنتاج الوطني”.

وأكد الطيب زيتوني في السياق ذاته، أن وزارة التجارة تقف بالمرصاد لكل “التلاعبات” التي تشهدها شعبة البقوليات في الجزائر.

وأضاف الوزير، أن “السلطات العمومية أعطت التعليمات اللازمة لتمكين منتوج الديوان الجزائري المهني للحبوب من الوصول مباشرة إلى المتاجر، وذلك لتغطية السوق”.

وأشار زيتوني، إلى أن “أسعار البقوليات ستعرف استقرارًا ابتداء من شهر سبتمبر المقبل، نظرًا لتوفر منتوج قدره 55 ألف طن من البقول الجافة في المخازن”.

كما أكد الطيب زيتوني أن “الإنتاج الوطني من البقول الجافة يعادل 40% من حاجيات السوق، ولكن لم يكن يستغل”.

ولفت الطيب زيتوني أنه تم مؤخرا حجز  حوالي 80 طن من العدس والفاصوليا (اللوبيا) بقيمة تناهز 3 مليار دج، وأن هناك “عمليات رقابة كبيرة”، مع تسجيل انخراط متعاملين وتجار في محاربة المضاربة من خلال التبليغ عن المضاربين.

وشدد المتحدث على أن حالات المضاربة المسجلة “منعزلة” وسيتم القضاء عليها، حتى يصل المنتوج إلى المستهلك بأقل سعر وأفضل جودة.

يذكر أن رئيس الجمهورية توعد كل المضاربين في شعبة البقوليات بعد تسجيل ارتفاع في أسعار هذه الشعبة خلال الأسابيع الماضية.

 

 

شاركنا رأيك