span>وزير التربية يحسم الجدل بشأن ارتفاع أسعار الكتب المدرسية عبد الحميد خميسي

وزير التربية يحسم الجدل بشأن ارتفاع أسعار الكتب المدرسية

رد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، اليوم الاثنين، على الأخبار المتداولة بشأن ارتفاع أسعار الكتب المدرسية.

وأكد بلعابد، في تصريح إعلامي، إن ما يدور حول ارتفاع أسعار الكتب المدرسية، مجرد شائعات لأ أساس لها من الصحة، مطمئنا أولياء التلاميذ، بأن الأسعار لن تتغير.
وقال بلعابد: “لن تكون هناك أي زيادة في أسعار الكتاب المدرسي، رغم وجود شائعات وكلام عن هذا الأمر، إلا أنني أطمئنكم، بأن لا شيئ صحيح من ذلك”.
وأضاف المتحدث أن الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية أمر بعدم رفع أسعار الكتب رغم ارتفاع أسعار الورق، ورغم أنه مؤسسة تجارية، مشيرا إلى أن الديوان التزم بتطبيق سياسة الدولة الجزائرية.
وانتشرت عبر مختلف وسائط التواصل الاجتماعي مؤخرا، وثائق قيل إنها الأسعار الجديدة للكتب المدرسية.
وعبر أولياء التلاميذ عن تفاجئهم بالخبر المتداول فيما قال آخرون إن رفع أسعار الكتاب المدرسي أمر متوقع، قبل أن ينفي الرجل الأول في القطاع ذلك.
وقررت وزارة التربية الوطنية، اعتماد طريقة جديدة لبيع الكتب المدرسية ابتداءً من الموسم الدراسي المقبل.

وأعلن الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية، في بيان، إنشاء منصة رقمية ستوضع تحت  تصرف الأولياء لاقتناء الكتب المدرسية.

وستدخل العملية حيز التنفيذ لأول مرة في الجزائر عبر العنوان الالكتروني التالي: www.dz.jumia.com.

وأوضح المصدر ذاته، أن أسعار الكتب رسمية، وحُددت من طرف الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية.
وأضاف الديوان أنه سيتم توصيل الكتب إلى عنوان المشتري، مقابل 150 دينارا جزائريا.

وأحدثت الكتب المدرسية، أزمة كبيرة في الوسط التربوي الموسم الماضي، بعدما قررت الوزارة بيعها في المكتبات ونقاط البيع عوض المدراس.

وتسبب هذا الإجراء في ندرة الكتاب المدرسي خاصة في المناطق النائية البعيدة عن نقاط البيع، والتي تعود سكانها على اقتناء الكتب من المدارس.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك