وزير الخارجية الإسباني يعترف بتحريض الاتحاد الأوروبي على الجزائر
span>وزير خارجية إسبانيا يعترف بتحريض الاتحاد الأوروبي على الجزائر أميرة خاتو

وزير خارجية إسبانيا يعترف بتحريض الاتحاد الأوروبي على الجزائر

أعلنت الجزائر مؤخرا، تجميد اتفاقية الصداقة وحسن الجوار، وكذا تعليق المبادلات التجارية مع إسبانيا.

ضربة موجعة.. قرار عقابي جديد تتخذه الجزائر تجاه إسبانيا pic.twitter.com/9DtrxtNJW3

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras


وأعربت مدريد في مناسبات عدة عن رغبتها في عودة العلاقات مع الجزائر إلى طبيعتها.

في هذا الصدد، قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، في تصريح إعلامي، إن الجزائر تعرقل العمليات التجارية مع إسبانيا.

وكشف الوزير الإسباني، أنه كلما يتم تسجيل حالة جديدة لعرقلة أية عملية، تُحوّل مباشرة إلى المفوضية الأوروبية، والتي تطالب بدورها بتوضيحات من الجزائر.

وأضاف ألباريس، رغم عدم اعتراف الجزائر بهذا الحصار، إلا أن وزير التجارة الإسبانية أكد لي وجود حصار تجاري من طرف الجزائر، وفقا لما نقلته مواقع إعلامية إسبانية.

وأبرز المتحدث، أن هذا الأمر في يد نائب رئيس المفوضية الأوروبية المسؤول عن السياسة التجارية للاتحاد الأوروبي.

وأعرب ألباريس عن رغبته في إعادة العلاقات إلى طبيعتها عن طريق الحوار الدبلوماسي والصداقة بين الشعبين الجزائري والإسباني.

يذكر أن وزير الخارجية الإسباني قد أحرج مدريد في وقت سابق، بلجوئه إلى الاتحاد الأوروبي مستنجدا به ضد الإجراءات التي اتخذتها الجزائر.

 

يذكر أن الاتحاد الأوروبي سبق وأن أعرب عن قلقه من الإجراءات المُتخذة من طرف الجزائر ضد إسبانيا، ودعاها إلى التراجع عن هذا القرار.

شاركنا رأيك