الرئيسية » الأخبار » وزير الدفاع الأمريكي الجديد يتعهد بإعادة النظر في قضية الصحراء الغربية

وزير الدفاع الأمريكي الجديد يتعهد بإعادة النظر في قضية الصحراء الغربية

محكمة العدل الأوروبية تفتح مجددا ملف الصحراء الغربية

تعهد وزير الدفاع الأمريكي المقبل لويد أوستن بالنظر عن قرب في مسألة الصحراء الغربية، قبل تقديم أي إجابات مفصلة بخصوصها.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي المقبل في رده على رئيس لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور جيمس إنهوف خلال جلسة إقرار تعيينه من قبل الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن على رأس البنتاغون، أمس الثلاثاء، أن ملف الصحراء الغربية سيكون من بين المسائل التي سينظر فيها في حال ما إذا تم تأكيد تعيينه في هذا المنصب.

وذكر إينهوف خلال الجلسة، بأن الولايات المتحدة قد أيدت مبدأ تنظيم استفتاء لتقرير المصير منذ العام 1970 على غرار الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وغالبية الدول الإفريقية، معربا عن أمله في أن تحافظ الإدارة الأمريكية الجديدة على نفس التناسق والانسجام في سياستها المتبعة منذ ثلاثة عقود فيما يتعلق بهذا الملف.

وكان قرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بخصوص الصحراء الغربية قد قوبل بالرفض والاستهجان من قبل عدد كبير من المسؤولين السياسيين الأمريكيين البارزين، على غرار السيناتور جيمس إنهوف، الذي أكد في أكثر من مناسبة أن هذا القرار لن يغير من المركز القانوني للصحراء الغربية وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وأعرب إينهوف الذي كان إلى وقت قريب من أقرب مستشاري الرئيس ترامب عن صدمته وخيبة أمله” إزاء هذا القرار.

وحث السيناتور في عديد المناسبات الهيئات الدولية والإقليمية على الوقوف بقوة لدعم حق الصحراء الغربية في تقرير المصير، مؤكدا ثقته في قدرة الولايات المتحدة على استعادة العملية السياسة التي عهدتها منذ عقود.

وكان الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن قد اقترح في السابع ديسمبر الماضي الجنرال المتقاعد لويد أوستين لتولى وزارة الدفاع (البنتاغون).

وفي حال إقرار لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ الأمريكي قرار تعيينه، سيكون أوستين (67 عاما) أول وزير دفاع أمريكي من أصول إفريقية يشغل هذا المنصب.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب قد اعترف بـ”السيادة” المزعومة للمغرب على الإقليم، في انحراف وصفه مختصون وخبراء بغير المسبوق على السياسية الأمريكية بهذا الخصوص وخرق صارخ للقانون الدولي ذي الصلة.

وتعد الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا محتلة من طرف المغرب منذ عام 1975.

وقد تم إدراج الصحراء الغربية منذ 1963 في قائمة الأراضي غير المستقلة وبالتالي تطبق عليها اللائحة 1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تتضمن إعلان منح الاستقلال للدول والشعوب المستعمرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.