الرئيسية » الأخبار » وزير الدفاع السابق خالد نزار يمثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد

وزير الدفاع السابق خالد نزار يمثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد

الجنرال المتقاعد خالد نزار يمثل أمام القضاء

كشفت صحيفة الوطن أن وزير الدفاع الأسبق الجنرال خالد نزار، مثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد قبل أيام وتم إخلاء سبيله مع إبقائه تحت تصرف القضاء إلى غاية الانتهاء من التحقيق في قضية تخص شركة ابنه لطفي.

وقالت الصحيفة الناطقة باللغة الفرنسية في مقال صدر في عددها اليوم الخميس، إن نزار مثل أمام محكمة البليدة العسكرية التي قضت بإلغاء الشكوى ضده كما أبطلت مفعول المذكرة الدولية الصادرة في حقه.

وجاء في المقال الذي حمل توقيع الصحفية سليمة تلمساني بعنوان “كيف دخل نزار إلى البلاد”، أن الجنرال المتقاعد خضع للتحقيق مرتين في إسبانيا وتم اعتبار القضايا المتابع فيها غير كافية لتسليمه إلى الجزائر.

وكان خالد نزار قد غادر البلاد بحجة العلاج في إسبانيا، بعد سماعه كشاهد أمام المحكمة العسكرية في البليدة، في قضية ما يعرف بـ”اجتماع 30 مارس 2019″ المتعلقة بالتآمر على سلطة الدولة والجيش.

ومن بين المتهمين في القضية قائدي المخابرات السابقين الفريق محمد مدين المدعو توفيق والجنرال بشير طرطاق إضافة إلى الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون وشقيق الرئيس السابق السعيد بوتفليقة.

وينتظر أن تعاد محاكمة “توفيق” وطرطاق وسعيد بوتفليقة في المحكمة العسكرية بالبليدة بتشكيلة جديدة خلال الأيام القادمة، بعد قبول المحكمة العليا الطعن بالنقض الذي تقدم به المتهمون في القضية نفسها.

جدير بالذكر أن المحكمة العسكرية كانت قد أصدرت مذكرة توقيف دولية ضد نزار ونجله لطفي وحكمت عليهما بالسجن 20 عاما غيابيا.

يذكر أن خالد نزار كان قد نشر مقالا قبل أشهر أشاد فيه بقيادة الجيش الحالية، مؤكدا أنها تعمل رفقة القيادة السياسية من أجل الوصول إلى التغيير المنشود من طرف الشعب.

واتهم نزار أطرافا بمحاولة إفشال التغيير في الجزائر وعرقلة الإصلاحات التي يتطلع إليها الجميع.

وحذّر الجنرال المتقاعد، من محاولة ضرب المؤسسة العسكرية التي تُعدّ العمود الفقري للدولة الجزائرية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.