الرئيسية » الأخبار » وزير الشؤون الدينية يدعو إلى تبني الخطاب الديني المعتدل

وزير الشؤون الدينية يدعو إلى تبني الخطاب الديني المعتدل

وزير الشؤون الدينية يدعو الأمة الإسلامية إلى تبني الخطاب الديني المعتدل

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي، الأمة الإسلامية إلى تبني الخطاب الديني الموسوم بالاعتدال والوسطية التي تقي من التطرف والحروب الافتراضية، خاصة في هذا الظرف الدقيق.

وقال الوزير في كلمة ألقاها بمناسبة الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الإفتاء العالمي الذي أقيم في القاهرة، إن مصدري الفتاوى يجب أن يتحلوا بكفاءات أساسية وأن يلتزموا بشروط موضوعية، باعتبارها “عامل استقرار” وآلية من آليات تسيير الأزمات التي تعيشها الشعوب.

وفي عرضه لتجربة الدولة الجزائرية، أكد الوزير أن الجزائر خاضت تجربة إيجابية في التعامل مع التطورات الرقمية وعلاقتها بالفتوى والفقه، مستشهدا بعمل اللجنة الوزارية للفتوى خلال جائحة كورونا، ومساعيها في مرافقة الشعب الجزائري لتجاوز الأزمة الصحية، بفضل التفاعل الإيجابي الذي أبدته الكفاءات العلمية الفقهية الجامعية التي تتكون منها هذه اللجنة.

وأضاف المتحدث ذاته، أن العديد من سفراء الدول الغربية في الجزائر أبدوا إعجابهم بإسهام الفتوى في التصدي لانتشار جائحة كورونا.

وأشاد يوسف بلمهدي، بالجهود التي تقوم بها وزارة الشؤون الدينية والأوقاف لتجسيد برنامج رئيس الجمهورية الرامي لخدمة المجتمع.

يذكر أن مؤتمر الإفتاء العالمي في طبعته السادسة، والذي جاء تحت عنوان “مؤسسات الفتوى في العصر الرقمي-تحديات التطوير وآليات التعاون”، عرف مشاركة 85 دولة ومشاركة كبار المفتين والنخب الدينيية، إلى جانب وزراء من مختلف دول العالم.

وأجمع المشاركون في فعاليات المؤتمر، على أهمية القواعد الفقهية في مواجهة الأزمات والجوائح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.