الرئيسية » الأخبار » وزير الشباب والرياضة يقطع الطريق أمام خير الدين زطشي

وزير الشباب والرياضة يقطع الطريق أمام خير الدين زطشي

منع وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي، في قرار له صدر اليوم، الاتحادات الرياضية من إجراء تغييرات وتعديلات على مستوى القوانين الأساسية والانتخابية، قبل الجمعيات الانتخابية المقبلة.

واجتمعت اللجنة الوطنية الوزارية المشتركة، اليوم الثلاثاء، بحضور الوزير سيد علي خالدي، للنظر في طلبات الاتحادات الرياضية، المتعلقة بتغيير الإجراءات التأديبية وتعديل القوانين الانتخابية والأساسية.

وجاء في بيان الوزارة إن المنشور الوزاري المؤرخ في 8 جوان 2020، يمنع اللجوء للإجراءات التأديبية التعسفية، وكل تعديل في القوانين الانتخابية، والقوانين الأساسية، حتى انتهاء المسار الانتخابي، ما يشكل ضربة قوية لرئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي الذي كان ينوي تعديل قوانين الترشح لمنصب رئيس الاتحاد حتى يقطع الطريق أمام خصومه، تحت ذريعة تكييف القوانين وفق ما طلبته الفيفا.

وأضافت الوزارة أن قواعد الأخلاقيات والشفافية والحكم الراشد في المجال الرياضي، لا تسمح بمباشرة الإجراءات التأديبية التعسفية، وتعديل القوانين الانتخابية والقوانين الأساسية، خلال المسار الانتخابي.

للإشارة تقدمت العديد من الأسماء للترشح لمنصب رئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، في صورة محفوظ قرباج، وعضو المكتب الفيدرالي السابق وليد صادي، وهما أبرز المنافسين للرئيس الحالي خير الدين زطشي في حال قرر الترشح لعهدة ثانية على رأس الفاف.

ووجّه رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، اتهامات لبعض منافسيه المحتملين في انتخابات الفاف القادمة، معتبرا البعض منهم مجرد دمى تحركها شخصيات من خلف الستار.

وبدى زطشي من خلال تصريحاته، وكأنه يقصد سلفه رئيس الاتحادية السابق محمد روراوة، حيث قال: “من حطموا كرتنا سابقا، لا يمكنهم خدمتها مُستقبل”.

وأضاف المتحدث ذاته “البعض يريد العودة لتسيير الاتحاد الجزائري لكرة القدم من وراء الستار، ومن أجل خدمة مصلحتهم الشخصية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.