الرئيسية » الأخبار » وزير الصحة يؤكد الاهتمام بنظام التصريح الإجباري وتدقيق وفيات الأمهات

وزير الصحة يؤكد الاهتمام بنظام التصريح الإجباري وتدقيق وفيات الأمهات

وزير الصحة يكشف عن توفير لقاح فيروس كورونا مطلع شهر جانفي

قال وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، إن الجزائر التزمت بالتعهدات الهادفة للحفاظ على حياة الأطفال والنساء، سيما أثناء الحمل والولادة وبعدها.

وأكد الوزير في كلمة له، خلال إشرافه على يوم دراسي حول المراقبة ورصد وفيات الأمومة، أن نظام التصريح الإجباري وتدقيق وفيات الأمهات سيستمر في الحصول على اهتمام الوزارة الكامل.

وأوضح المتحدث ذاته، أن النظام يجب أن يتوفر على الوسائل اللازمة لتنفيذه واستدامته، إضافة إلى استفادته من تقنيات الاتصال للسماح بالحصول على المعلومات لاتخاذ القرارات.

وقدّم بن بوزيد بعض المستجدات عن التقدم المحقق في صحة الأم، من تحسين لظروف متابعة الحمل، موضحا أن 93 % من النساء استفدن من رعاية أثناء الحمل و97 % وضعن مواليدهن في بيئات مدعومة.

وفيما تعلّق بالهيئات المتوفرة للاهتمام بصحة الأم والطفل، كشف الوزير أن هناك 36 مؤسسة استشفائية متخصصة عبر الوطن، وهياكل أخرى، تتمثل في 6329 قاعة علاج 1747 عيادة متعددة الخدمات معظمها يتضمن خدمات الصحة الإنجابية، و434 عيادة ولادة في المدن والأرياف.

وبخصوص الطواقم الطبية، أكد الوزير أن القطاع يتوفر على أكثر من 700 طبيب أمراض نساء، و4386 قابلة للمؤسسات الصحة الجوارية، و4642 قابلة بعيادات الولادة ومصالح العيادات والتوليد.

ومن جهة أخرى، أوضح الوزير أن “استمرار جائحة كورونا يفرض على بلادنا إيجاد طرق مبتكرة لحصول الأمهات على خدمات صحية ممتازة، ولابد أن تقدم بشكل مستمر بالنوعية المطلوبة.”

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.