span>وزير الصحة يؤكد التزام الدولة بتوفير الرعاية الصحية لأصحاب الأمراض النادرة بلال شبيلي

وزير الصحة يؤكد التزام الدولة بتوفير الرعاية الصحية لأصحاب الأمراض النادرة

أكد وزير الصحة عبد الحق سايحي، اليوم الإثنين، التزام الدولة بالتكفل بأصحاب الأمراض النادرة من خلال تمكينهم من الحصول على رعاية صحية ذات جودة ونوعية.

وخلال إشرافه على إفتتاح أشغال لقاء حول “الأمراض النادرة”، أبرز سايحي الاهتمام الكبير الذي يوليه الرئيس تبون لهذه الفئة من خلال إعتبار ضرورة التكفل بهم واجبا تتحمله الدولة وليس مجرد إلتزام فقط بها.

وأشار الوزير إلى أن رئيس الجمهورية أسدى تعليمات هامة بخصوص جعل الإعتمادات المالية من الأولويات التي يجب إقرارها للمرضى الذين يعانون من أمراض نادرة.

كما شدد الوزير على ضرورة تغيير المفهوم المتعلق بالأمراض المزمنة في المنظومة الصحية من كونه مسألة هينة لا تستدعى الكثير من الإهتمام إلى واقع مر معاش في كل دول العالم ويزداد بازدياد عدد السكان.

ودعا سايحي إلى ضرورة استغلال اللقاء المنعقد في فندق الأوراسي بالعاصمة، لبعث وصياغة تصور جديد بخصوص التكفل بالأمراض النادرة مع إعادة النظر في الاستراتيجية المنتهجة حاليا في هذا المجال.

في السياق ذاته أشار وزير الصحة إلى إمكانية توحيد الرؤى فيما يخص اعتماد مرجعيات صحية للتكفل بهؤلاء المرضى على شاكلة المركز الذي يتوفر عليه المركز الإستشفائي الجامعي “بارني”.

وذكّر سايحي بالإستراتيجية التي اعتمدتها وزارة الصحة منذ سنة، والتي ترتكز على إجراءات تتضمن ضرورة التشخيص المبكر لحديثي الولادة كخطوة وقائية بالدرجة الأولى بالإضافة إلى إنشاء منصة موثوقة للبيانات الصحية بالنسبة للأمراض النادرة.

إلى جانب ضمان المرافقة العلاجية والنفسية للمصابين بالأمراض النادرة، وتعزيز البحث العلمي في هذا المجال، مع ضرورة إشراك جمعيات المرضى ومساهمة الطب عن بعد في التكفل بهؤلاء المرضى مع تطوير العلاج الجيني.

شاركنا رأيك