span>وزير الصحة يستعرض تجربة الجزائر في مجال التلقيح إيمان مراح

وزير الصحة يستعرض تجربة الجزائر في مجال التلقيح

استعرض وزير الصحة، عبد الحق سايحي، تجربة الجزائر في مجال التلقيح والاستراتيجية التي اتبعتها للارتقاء  بمنظومتها الصحية.

وكشف وزير الصحة، خلال مشاركته في أشغال الدورة 77 للمنظمة العالمية الصحة بجنيف، أنّ الجزائر نجحت في تعميم التلقيح والتطعيم عند الأطفال بنسبة 100 %، كما حدّدت الفئات التي تحتاج إلى متابعة صحية.

وأكد سايحي، أنّ البلاد تضمن أيضا التلقيح لأكثر من 13جنسية أجنبية على مستوى حدودها وذلك في إطار التعاون والتكافل في القارة الإفريقية.

ولفت المسؤول نفسه، إلى طموح الجزائر في الحصول على دعم المنظمة العالمية للصحة في تعزيز كفاءاتها وطاقاتها في هذا المجال، وذلك ضمن برنامج التلقيح 2030 وفي إطار برنامج تطور الأمن الصحي الذي تعتمده الوكالة الوطنية للأمن الصحي.

من جهة أخرى، وفي سبيل الرقي بالمنظومة الصحية، قال وزير الصحة، إنّ استراتيجية البلاد تعتمد على جعل المريض محور كل إصلاح للمنظومة الصحية مع توسيع التغطية الصحية الجوارية بالخصوص وتعميمها.

وأشار المتحدّث نفسه، إلى عملية الترقية التي عرفتها كثير من الوحدات الصحية، خصوصا منها المتواجدة خارج المدن الكبرى والتجمعات السكانية، وذلك ضمن برنامج التكفل بالمريض PAM الذي يحتوي على 28 هدفا و143 نشاطا صحيا محدد زمنيا.

يذكر، أنّ وزير الصحة كان قد تباحث مؤخرا رفقة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس ادهانوم غبيريسوس، عن ضرورة دعم فكرة الجزائر بإنشاء مركز دولي مرجعي للتلقيح بولاية تمنراست، مع دراسة إمكانية انتهاج سبل جديدة للتلقيح.

وتباحث الطرفان أيضا حول إمكانية إنشاء شبكة إفريقية للتكوين في مجال التلقيح حيث، سيُرسل خلال الأيام القادمة ملف كامل إلى المنظمة لدراسة الطرق التي تسمح بتجسيد مقترح الجزائر.

شاركنا رأيك