الرئيسية » الأخبار » وزير الصحة يكشف حالة الوضع الصحي في الجزائر

وزير الصحة يكشف حالة الوضع الصحي في الجزائر

نحو تحسين أجور منتسبي قطاع الصحة بما يتماشى مع مجهوداتهم

قال وزير الصحة عبدالرحمن بن بوزيد، إنه تمّ تسجيل نتائج إيجابية بخصوص الوضع الصحّي في الجزائر.

وأوضح الوزير خلال يوم دراسي حول الترتيبات المرتبطة بعمليات التلقيح، اليوم الأحد، أن الدولة وضعت كلّ الإمكانيات اللّازمة لمجابهة وباء كورونا، وتمّ توسيع عمليات محاربة وتفشّي الفيروس.

وأكّد بن بوزيد، أنّ تحقيق النّتائج الإيجابية، كان بعد انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالإنعاش وارتفاع عدد حالات الشّفاء من الفيروس، ووجود 82 مخبر في الجزائر مؤهّل لتشخيص الإصابة بوباء كورنا باختبار pcr.

اختيار اللّقاح المناسب

قال المسؤول الأول بوزارة الصحة، إن اللّجنة العلميّة شرعت في دراسة نتائج الدراسات العلميّة المنّجزة على اللّقاحات بهدف اختيار اللّقاح المناسب.

وأوضح بن بوزيد، أنّ الجزائر اعتمدت على استراتيجية تضمن الصّيغة المناسبة لاقتناء اللّقاح ضدّ الفيروس وتوسيع فرص التموين.

وكشف الوزير، أنّ الجزائر دخلت في مفاوضات مع شركات أجنبيّة لاقتناء اللّقاح منذ 6 أوت 2020، الوقت الذي كان فيه الطّلب كبيرا على المستوى العالمي.

وأوضح المتحدّث ذاته، أنّ الجزائر أبرمت اتفاقيات عدّة، بالإضافة إلى التّوقيع على مذكّرات تفاهم وعقود مع العديد من الأطراف بهدف اقتناء الجرعات الأولى للّقاح.

وكانت عملية التلقيح في البلاد قد انطلقت أواخر شهر جانفي الماضي، من ولاية البليدة رمزيا في المرحلة الأولى، وشملت المرحلة الثانية الجزائر العاصمة.

وكانت وزارة الصحة قد أكدت في وقت سابق، أن التلقيح ضدّ فيروس كورونا المستجد سيمسّ كل الولايات دون استثناء، وأنّ العملية ستتمّ بصفة تدريجية.

وأوضحت وزارة الصحة فيما مضى، أن الدولة الجزائرية تسعى إلى تلقيح أكبر عدد من السكان لاكتساب مناعة جماعية ضد الوباء.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.