الرئيسية » الأخبار » “لقاح كورونا لن يُجرّب على المواطنين”

“لقاح كورونا لن يُجرّب على المواطنين”

"لقاح كورونا لن يُجرّب على المواطنين"

قال وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم الاثنين، إن توفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا بات قريبا جدا، ويجب التحلي بالصبر في انتظار فعاليته النهائية.

وأوضح بن بوزيد أن اللّقاح يجب أن يمرّ على مراحل عدة للتأكد من فعاليته وعدم تشكيله خطورة على المرضى، ليتم اعتماده كلقاح نهائي.

وكشف الوزير عن المراحل الثلاث التي يمرّ بها اللّقاح، والتي تسبق التجارب السريرية، من خلال دراسة تركيبته وشكله وما عملها على الخلايا، خصوصا لدى الحيوان وبعدها تجربته على البشر.

وحسب الوزير تكون المرحلة الأولى من فعالية اللقاح عبر قدرته على الشفاء من الفيروس وتقبل الجسم له، والتأكد من عدم وجود أعراض جانبية له من عند متطوعين للتجارب الذين يبقون لأيام أو أسابيع داخل مخابر التجريب.

أما المرحلة الثانية فتتعلّق بالكمية التي تعطى للمصاب من أجل استشفائه من المرض مع تجنب الأعراض كذلك، وأخيرا المرحلة الثالثة المتعلقة بالفعالية الحقيقية للّقاح نهائيا، وهي المؤدية إلى السّماح بتسويق واستعمال اللّقاح حسب الوزير.

لا مشكل مادّي لاقتناء اللّقاح

أوضح وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد أن المشكل المالي غير مطروح بتاتا بخصوص اقتناء اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وخلال الاجتماع الذي حضره بن بوزيد رفقة الوزير الأول ووزيري الصناعة الصيدلانية والمالية، أمس الأحد، أكد أن اللّقاح سيجرب في بلد المنشأ وليس على المواطنين، كما سيتم التدقيق فيه من قبل خبراء معهد باستور قبل استعماله.

وكشف بن بوزيد أن الوزير الأول أمره باتخاذ إجراءات سريعة في غضون هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل ليربط اتصالات مع السفراء في روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا من أجل مناقشة الإجراءات المتعلقة بتوفير واقتناء اللقاح.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.