span>وزير الصناعة السابق فرحات آيت علي يتحدث عن ملف استيراد السيارات محمد لعلامة

وزير الصناعة السابق فرحات آيت علي يتحدث عن ملف استيراد السيارات

تحدث وزير الصناعة والمناجم السابق فرحات آيت علي عن تعطل ملف استيراد السيارات الذي أثار جدلا واسعا في البلاد.

وقال الوزير السابق في حوار مع “الخبر” إن “الجدل الحالي لا يعنيني لا من بعيد ولا من قريب، ولا أريد الخوض فيه.”

وأضاف “أما ما سبق بداية 2021 فكل موقفي وموقف الدولة في ذلك الوقت يتلخص في المراسيم التنفيذية المتعلقة بتلك النشاطات.”

وتحدث آيت علي عن “المرسوم 20-226 المتعلق بصناعة المركبات بكل أنواعها، والمرسوم 20-227 المؤطر لنشاط وكلاء المركبات، اللذين يحتويان على دفاتر أعباء تحتوي على مواد أتبناها جملة وتفصيلا مادة بمادة، وأستطيع تعليلها حرفيا بالأسباب والنتائج المرجوة منها.”

وأكد أن المرسومين التنفيذيين يستندان إلى “مواد من قانون المالية التكميلي لسنة 2020 وضعت خصيصا لتطهير النشاط والساحة من بعض الممارسات التي يعرفها العام والخاص في مجال التصنيع الوهمي والتسويق العشوائي للمركبات.”

ويرى الوزير السابق أنه “ليس من مهام الوزارة والوزير بعث تلك الأنشطة، بل تأطيرها لتنخرط في إطار القانون والصالح العام، وليس الإسراع والتسرع في التجاوب مع طلبات أطراف لم ترغب وما تزال لا ترغب في الحقيقة إلا العودة إلى النشاط بشروطها المخالفة تماما لمعالم النشاط الصناعي أو التجاري النزيه والمفيد.”

ومؤخرا، قالت مصادر إن قضية استيراد السيارات وإعداد دفاتر الشروط ما تزال محل دراسة وبحث على مستوى وزارة الصناعة التي تعكف حاليا على استكمال تحديد الأعباء المنظمة للنشاط.

وأفاد موقع “الشروق” أن الأعباء باتت جاهزة ولا ينقص في الظرف الراهن إلا الإفراج عنها بعد الموافقة عليها من طرف الحكومة.

ويضيف المصدر ذاته أن قرار منع استيراد السيارات منذ سنوات جاء لإتاحة المجال لمصانع التركيب المحلية في السابق من أجل أخذ حصتها من السوق والترويج للمركبات المنتجة محلّيا.

وأوضح أن الاستمرار في منع استيراد السيارات من الخارج، من أجل الحفاظ على أموال الخزينة وتوازنات احتياطي النقد الأجنبي.

وأكد المصدر أن سبب تعثر ملف استيراد السيارات هو رغبة الحكومة في التريّث إلى غاية الوقت المناسب، في ظل الارتفاع غير المسبوق الذي تعرفه أسعار السيارات في السوق الدولية، نتيجة الأزمة الروسية الأوكرانية.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    السبت, سبتمبر 2022 12:47

    بهدلتونا أمام البلدان .. حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم