الرئيسية » الأخبار » وزير الصناعة الصيدلانية يؤكد أن الجزائر ستصدّر لقاح كورونا

وزير الصناعة الصيدلانية يؤكد أن الجزائر ستصدّر لقاح كورونا

الجزائر أول بلد منتج للقاح "كورونافاك" إفريقيا

كشف وزير الصناعة الصيدلانية عبد الرحمان لطفي بن باحمد، أن الجزائر ستتجه نحو تصدير اللقاح إلى دول عربية وإفريقية، بعد تغطية حاجياتها بقرابة 50 مليون جرعة.

وحسب ما صرح به الوزير لموقع “لا باتري نيوز”، فسيتم إنتاج أول دفعة من لقاح “سينوفاك” بالجزائر بالشراكة مع الجانب الصيني في 29 سبتمبر الجاري.

أما بخصوص الدفعة الثانية، فكشف الوزير ذاته، أن مصنع اللقاح التابع لصيدال، سينتج خلال شهر أكتوبر القادم 1.3 مليون جرعة.

ويتوقع حسب المسؤول ذاته، أن يصل إجمالي الجرعات المنتجة تدريجيا بداية 2022، إلى 5 ملايين جرعة.

 

وأكد بن باحمد في السياق ذاته، أن الجزائر ستنتج ما يعادل 65 مليون جرعة سنويا من اللقاح، وقد يصل الإنتاج إلى 8 ملايين جرعة شهريا.

يذكر، أن وزارة الصناعة الصيدلانية كانت قد كشفت منذ حوالي أسبوع، أن مشروع إنتاج اللقاح الصيني “كورونافاك” المضاد لكورونا، يسير وفق البرنامج المسطر ولم يسجل أي تأخير، بالإضافة إلى أنه تم احترام الآجال المحددة.

وأوضحت الوزارة ذاتها، أنها استلمت المواد الأولية حسب شروط العقد بتاريخ 27 أوت 2021، وانطلقت عملية إجراء جميع التحاليل البيولوجية والميكيربيولوجية التي ستدوم لمدة 3 أسابيع.

للإشارة، فقد أكد سابقا بن باحمد، أن الجزائر ستشرع في الإنتاج المحلي للقاحي “سبوتنيك” الروسي وسينوفاك الصيني، ابتداء من شهر سبتمبر القادم.

وأوضح المسؤول ذاته، أن مخابر صيدال بولاية قسنطينة ستنتج اللقاحين بمعدل مليوني جرعة شهريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.