الرئيسية » اقتصاد » وزير الصناعة يعترف.. مركب الحجار لم يفرض مكانته وطنيا ودوليا

وزير الصناعة يعترف.. مركب الحجار لم يفرض مكانته وطنيا ودوليا

وزير الصناعة يعترف.. مركب الحجار لم يفرض مكانته وطنيا ودوليا

قال وزير الصناعة، أحمد زغدار، اليوم الاثنين، إن مركب الحجار للحديد والصلب لم يرتق إلى مستوى التطلعات ولم يتمكن من تعزيز مكانته في السوق الوطنية والدولية.

وأوضح زغدار خلال زيارة عمل وتفقد، إلى ولاية عنابة، أن أزمة المركب راجعة إلى عوامل متعلقة بالسوق والمنافسة، وعوامل داخلية تتعلق بنمط التسيير واستراتيجية التطوير.

واعترف الوزير بأن المنشأة حاليا تواجه مشاكل مالية عديدة لتمويل دورة الاستغلال، حيث أن الاعتماد على الموارد المالية التي تقدمها الدولة لمساعدة المركب لم يعد ممكنا بالنظر إلى الظروف المالية الحالية للبلاد.

ولفت إلى أن الأمر يتطلب تطوير مقاربة جديدة لتدارك النقائص المسجلة والرقي بمستوى التسيير بالمركب، بالاعتماد على الكفاءات الموجودة في إطار الحوار والعمل التشاركي، على حد قوله.

ووفق المسؤول ذاته، يتطلب مركب الحجار “العمل الدؤوب والمثابرة لإخراجه من الوضعية الحالية، بالإضافة إلى تغيير بعض الذهنيات وتشجيع كل المبادرات التي من شأنها إعطاء دفع قوي لوتيرة الإنتاج استعدادا لمرحلة ما بعد الجائحة والتي ستشهد طلبا كبيرا على المنتجات الصناعية بعد تعافي الاقتصاد العالمي”.

وأشار المتحدث إلى أن قطاع الحديد والصلب يلعب دورا هاما في تحسين المؤشرات الاقتصادية لا سيما من خلال المساهمة في إحداث التنمية الاقتصادية وقدرته على دفع عجلة الاقتصاد الوطني.

وأبرز أن صناعة الحديد والصلب تعتبر من النشاطات القاعدية والمهيكلة التي تتطلب استثمارات مالية كبيرة بهدف الاستجابة لطلبات مختلف النشاطات الصناعية والاقتصادية.

واستفاد المركب منذ نشأته، يضيف المصدر، من دعم ومرافقة مالية معتبرة من طرف السلطات العمومية لتمكينه من الاستجابة لاحتياجاته الضرورية من تجديد وتأهيل المعدات وكذا مواكبة تطور نظم الإنتاج، والمساهمة في مواجهة الطلب المتنامي على منتجات الحديـد والصلب في السوق الوطنية.

وفي الأخير نوه وزير الصناعة بمساهمة المركب في المجهود الوطني لمكافحة جائحة كوفيد 19 وهذا بتوفيره 5000 إلى 7000 لتر يوميا من مادة الأوكسجين لفائدة المستشفيات والمنشآت الصحية.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.