الرئيسية » الأخبار » وزير الفلاحة يؤكد استمرار التحقيق في ملف القمح المغشوش

وزير الفلاحة يؤكد استمرار التحقيق في ملف القمح المغشوش

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني، اليوم الثلاثاء، إتخاذ  الإجراءات القانونية اللازمة في قضية القمح المغشوش، المستورد من طرف الديوان الوطني المهني للحبوب.

وأوضح حمداني لدى نزوله ضيفا على أمواج الإذاعة الثالثة، أنه بالإضافة إلى إقالة المدير التنفيذي للديوان، تتواصل الإجراءات من أجل تحديد مسؤولية كل فرد محليا ودوليا.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه يمكن مُساءلة الأطراف الممونة حسب ما ينص عليه دفتر الشروط.

وقال وزير الفلاحة، إن الدواوين المهنية التي أُنشئت في الأساس من أجل دعم الإنتاج وتسيير المنتجات الفلاحية الإستراتيجية، تحولت إلى مراكز للشراء، ما يدفع السلطات العمومية إلى دراسة إنشاء سلطة، تعنى بتنظيم التموين الخاص بالمنتجات واسعة الاستهلاك، تكون مدعمة من الدولة .

وأضاف عبد الحميد حمداني، أنه سيكون من مهام هذه السلطة، متابعة السوق الدولية للمنتجات الزراعية، وكذا التأسيس لنموذج استهلاك وطني.

وكان الوزير الأول عبد العزيز جراد، قدى أنهى قبل شهر مهام مدير الديوان المهني للحبوب عبد الرحمان بوشهدة على خلفية شحنة القمح المغشوش.

وما تزال الباخرة المحملة بكمية 30 ألف طن من القمح اللين محجوزة على مستوى الرصيف رقم 35 بميناء العاصمة منذ أزيد شهر حسبما أوردته وسائل إعلام .

وحول الديوان المهني للحبوب عينة من الحبوب الحمراء على معهد علم الأدلة الجنائية وعلم الإجرام التابعة للقيادة العامة للدرك الوطني ببوشاوي من أجل التحقق من مدى خطورتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.