الرئيسية » الأخبار » وزير الفلاحة يكشف مساحة الحرائق الإجمالية بالوطن

وزير الفلاحة يكشف مساحة الحرائق الإجمالية بالوطن

وزير الفلاحة يكشف مساحة الحرائق الإجمالية بالوطن

كشف وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني أن مساحة الحرائق الإجمالية عبر الوطن بلغت 8900 هكتار.

وأوضح الوزير خلال تنشيط ندوة صحفية حول الحرائق، اليوم الخميس، أن حرائق خنشلة تمثّل 92% من إجمالي الحرائق بعد أن بلغت 2200 هكتار وامتد أثرها إلى بعض المستثمرات الفلاحية، وبساتين الأشجار المثمرة وأجهزة الري.

 

وفي السياق أكد حمداني، أن معظم الحرائق تمّت بفعل فاعل، مشيرا إلى ارتفاع عددها هذه السنة مقارنة بالسنة الماضية أين قُدّر عدد المساحات المتضرّرة بـ 2600 هكتار في الفترة ذاتها.

ومن جهة أخرى، كشف الوزير انه سيتم تعويض المتضررين بمواد عينية لتمكينهم من مزاولة أنشطتهم في ظروف ملائمة، مشددا على ضرورة العمل على إعادة النشاط في المناطق المتضررة في أقرب الآجال.

وضع مخطط استعجالي

قال وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني، إن مصالحه تهدف إلى وضع مخطط استعجالي قصد تفادي الحرائق وتقليص أثرها.

وفي إطار تطبيق المخطط، طالب الوزير الهيئات التابعة للقطاع بمضاعفة الجهود للمراقبة والوقاية من خلال تجنيد جميع الفاعلين المحلىين في القطاع من مديرية المصالح الفلاحية والأقسام الفرعية، والغرف الفلاحية في الولاية، والمرشدين في التوعية، والتعبئة لتفادي الحرائق.

 

وطالب حمداني أيضا، بالتجنيد “الفوري” لكافة المجموعات الوقائية التابعة لمصالح الغابات من أجل المراقبة والمتابعة الدائمة للمناطق التابعة لها.

ومن أجل تحقيق الهدف ذاته، دعا المسؤول الأول على قطاع الفلاحة، إلى إشراك الصيادين والسكان المحليين والجمعيات والكشافة الإسلامية وغيرها من فئات المجتمع المدني والجمعيات من أجل التحسيس ومكافحة الحرائق.

ودعا الوزير كذلك، إلى تكثيف حملات الاتصال والتوعية بجميع الوسائل السمعية البصرية “لاسيما من خلال تنظيم أيام مفتوحة وإعلانات تلفزيونية تعرض صورا للأضرار التي سببتها الحرائق”، بالإضافة إلى رفع درجة الحيطة والحذر للمواطنين والتنبيه على محاضر اندلاع الحرائق وتعزيز العمل الجواري للسكان لاسيما السكان المحاذين للغابات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.