الرئيسية » الأخبار » وزير خارجية “إسرائيل” يعرب عن قلقه بسبب الجزائر

وزير خارجية “إسرائيل” يعرب عن قلقه بسبب الجزائر

وزير خارجية "إسرائيل" يعرب عن قلقه بشأن التقارب بين الجزائر وإيران

أعرب وزير الشؤون الخارجية لدولة الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد عن قلقه من تقارب الجزائر ودولة إيران.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده، الخميس، بالدار البيضاء المغربية على هامش اختتام زيارته إلى المغرب.

ونقل موقع هيسبرس عن لبيد قوله بشأن اللقاء الذي جمعه بنظيره المغربي ناصر بوريطة: “لقد ناقشنا موضوع الصحراء والقضايا التي تهم البلدين، ولم نتطرق لأي صفقات تهم السلاح”.

وأضاف: “نحن نتشارك بعض القلق بشأن دور دولة الجزائر في المنطقة، التي باتت أكثر قربا من إيران وهي تقوم حاليا بشن حملة ضد قبول “إسرائيل” في الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب”.

وفي 05 أوت الجاري، شارك الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، بطهران، ممثلا لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي.

وخلال اللقاء، نوه رئيسي بالعلاقات الودّية والبناءة التي جمعت بين إيران والجزائر، مؤكدا أن حكومته وضعت أولويات سياستها الخارجية على أسس توسيع العلاقات مع دول الجوار والبلدان الإسلامية.

وأضاف أن إرادة إيران متمثلة في النهوض بمستوى العلاقات مع دولة الجزائر؛ مبينا أن تعزيز العلاقات الثنائية ينبغي أن يشكل أرضية لرفع التعاون بين البلدين على الصعيد الدولي أيضا، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الإيرانية.

وصرح الرئيس الإيراني: “إن الرجال والنساء الجزائريين لطالما ذكّرونا بروح الصمود والمقاومة ضد النفوذ الأجنبي.”

يذكر أن وزير خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي، يائير لبيد، افتتح الخميس، مكتب اتصال الاحتلال بالرباط، خلال اليوم الثاني من زيارة رسمية يجريها إلى المملكة المغربية.

ونشر تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، وصف فيها الافتتاح بـ “اللحظة التاريخية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.