span>وصفتها بالـ”مبهرة”.. “فيات” تُحقّق أرقاما إيجابية خلال أول سنة لها في الجزائر أميرة خاتو

وصفتها بالـ”مبهرة”.. “فيات” تُحقّق أرقاما إيجابية خلال أول سنة لها في الجزائر

حقّقت شركة “فيات” أرقاما مميزة، في أول سنة لها في الجزائر.

وقال الرئيس التنفيذي لعمليات المجمع في الشرق الأوسط وإفريقيا، سمير شرفان، إنه في الذكرى السنوية الأولى لإطلاق شركة “فيات” الجزائر، تم تحقيق نتائج “مبهرة”.

وكشف سمير شرفان في منشور له عبر منصة “لينكد إن”، أنه تم استيراد 97.000 مركبة.

وأكد شرفان، أن معدل رضا العملاء عن مبيعات الشركة وخدمات ما بعد البيع بلغ نسبة 90 بالمائة.

وأبرز المتحدث وجود 50 صاحب امتياز منتشرين عبر 30 ولاية بتغطية تصل إلى 76بالمائة.

وتم توظيف 1.124 موظفًا جديدًا بالإضافة إلى بلوغ 18.600 ساعة تدريب في مجال العمليات التجارية، و650 موظفا جديدا و95.000 ساعة تدريب في المصنع.

وأكد سمير شرفان، أن شركة “ستيلانتيس”، الشرق الأوسط وإفريقيا تلتزم التزاما عميقا بتطوير قطاع السيارات في الجزائر.

وأضاف: “نحن نفي بوعودنا لتشكيل مستقبل الصناعة، والمساهمة في النمو الاقتصادي للبلاد، وتدريب المهنيين المحليين ذوي المهارات العالية وتقديم قيمة مذهلة لعملائنا الجزائريين”.

وهنّأ المسؤول ذاته، جميع الفرق التي تعمل بـ”جد” في الجزائر والتي مكّنت من تحقيق هذه النتائج بفضل إصرارها.

ومؤخرا، كشف سمير شرفان، أنه بعد أسابيع قليلة من افتتاح مصنع “فيات” بالقرب من مدينة وهران غرب الجزائر، انتقل مجمع “ستيلانتيس” إلى المرحلة الثانية من مشروعه الصناعي من خلال إطلاق أعمال توسعة هذا المصنع، قبل عامين من الموعد المحدد لذلك.

وأوضح شرفان، أن هذا التوسع يهدف إلى دمج ورش الطلاء واللحام، ويزيد من معدل الإدماج المحلي ويعزز قابلية التشغيل في القطاع.

وأشار المسؤول ذاته، إلى أن هذه التوسعة تساهم في خلق ما يصل إلى 2000 منصب عمل جديد، كما تساهم في تطوير صناعة السيارات الجزائرية.

وأفاد سمير شرفان، أن توسعة مصنع طفراوي قرب وهران، ستسمح بزيادة الطاقة الإنتاجية السنوية إلى 90 ألف وحدة بحلول عام 2026.

شاركنا رأيك