الرئيسية » الأخبار » وفاة ابن باب الواد الفنان اليهودي الجزائري روبرت كاستيل

وفاة ابن باب الواد الفنان اليهودي الجزائري روبرت كاستيل

وفاة ابن باب الواد الفنان اليهودي الجزائري روبرت كاستيل

توفي الممثل والفكاهي والموسيقي اليهودي ذو الأصل الجزائري روبرت كاستل في باريس، بداية الأسبوع الجاري، عن عمر يناهز 87 عامًا بعد معاناة طويلة مع المرض.

روبرت مويال، وهو اسمه الحقيقي، ولد في في 21 ماي 1933 في حي باب الواد بالجزائر العاصمة، والده الفنان المعروف باسم ليلي العباسي، وهو واحد من أهم المطربين ذلك الوقت والذي عرف بأداء أغنية الشعبي.

روبرت كاستيل تعلم العزف على الغيتار والدف، وانضم إلى المعهد الجهوي للفنون الدرامية بالعاصمة عام 1957، حيث التقى لوسيت ساهوكيه التي صارت لاحقا زوجته.

عام 1962، بعد استقلا الجزائر، غادر روبرت كاستيل كغيره من الأقدام السوداء، واختار الاستقرار في العاصمة الفرنسية باريس، وبدأ مشوارا جديدا مع التمثيل حيث شارك في العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية، واستطاع ان يزاحم نجوم فرنسا ويصنع له اسما كبيرا.

عاد روبروت كاستيل للجزائر عام 1982 للمشاركة في فيلم “حسان الطاكسي” للمخرج محمد سليم رياض مع الممثل الراحل رويشد وسلوى، وهو الفيلم الذي حقق نجاحا كبيرا وكان لكاستيل دور مميز رفقة زوجته في الفيلم.

كان روبرت كاستيل متحفظا في العودة إلى المسرح ولكنه صعد مجددا على الخشبة ولكن هذه المرة من بوابة الموسيقى عبر جوق “القوسطو”، الذي قادته المخرجة صافيناز بوصبيعة حيث شكلت فرقة من شيوخ أغنية الشعبي بالإضافة إلى الفنانين الجزائريين من أصول يهودية، وجابت هذه الفرقة العديد من عواصم العوالم ووصلت حتى لإحياء حفلات في أمريكا.

وسافر كاستيل مع الفرقة وأحيى حفلا معها في الجزائر التي ظل دائما مرتبطا بها، وعلاقته جيدة مثل رفيقه روجي حنين المدفون في مقبرة بولوغين، وعكس صديقه إنريكو ماسياس الممنوع من دخول الجزائر بسبب مواقفه المساندة للكيان الصهيوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.