الرئيسية » الأخبار » وفاة المجاهد لخضر بورقعة

وفاة المجاهد لخضر بورقعة

وفاة المجاهد لخضر بورقعة

أعلن ابن المجاهد لخضر بورقعة عن وفاة والده متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

لخضر بورقعة في ذمة الله إن إليه و إن إليه راجعون
الله يرحمه ويوسع عليه

Publiée par Hani Bouregaa sur Mercredi 4 novembre 2020

 

وكتب هاني بورقعة في منشور على صفحته في فيسبوك ” لخضر بورقعة في ذمة الله إنا لله  و إنا إليه راجعون الله يرحمه ويوسع عليه”.

مستشار تبون يزور لخضر بورقعة بالمستشفى

وأصيب المجاهد لخضر بورقعة (87 سنة) قبل أسبوعين بفيروس كورونا بنسبة تتراوح بين 10 و25 بالمائة، وكشفت عائلته أنه يتلقى العلاج في المستشفى الجامعي بني مسوس بالجزائر العاصمة.

وستُشيع جنازة الراحل لخضر بورقعة غدا بمقبرة العالية بمربع الشهداء وفق ما أعلن عنه التلفزيون العمومي.

ولد لخضر بورقعة في 15 مارس 1933، بالمدية، والتحق بالثورة التحريرية سنة 1956 بالمنطقة الرابعة، تدرج في العمل العسكري ضمن صفوف جيش التحرير حتى رتبة رائد.

بعد الاستقلال مباشرة، أسس رفقة حسين آيت أحمد، حزب جبهة القوى الاشتراكية سنة 1963، وعرف بمعارضته الشديدة للرئيس الأسبق هواري بومدين.

وسجن في حقبة بومدين 8 سنوات.

كما عارض نظام الرئيس السابق بوتفليقة، وأدخل إلى الحبس المؤقت في الحراش بتهمتي “إهانة هيئة نظامية” و”إضعاف الروح المعنوية للجيش”، في جويلية 2019 ثم أطلق سراحه بعد 6 أشهر.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.