الرئيسية » الأخبار » وفاة صاحب أحد الرسومات المسيئة لرسول الله

وفاة صاحب أحد الرسومات المسيئة لرسول الله

وفاة صاحب أحد الرسومات المسيئة لرسول الله

أعلنت صحيفة the gardian البريطانية، وفاة أحد أشهر رسامي الكاريكاتير الذين رسموا صورا مسيئة لرسول الله محمد صلّى الله عليه وسلم.

وحسب الصحيفة ذاتها، فقد توفي الفنان الدنماركي كورت ويسترغارد، عن عمر ناهز 86 سنة أثناء نومه بعد صراع مع المرض.

ويذكر أن ويسترغارد، كان وراء واحد من 12 رسما مسيئا للنبي نُشر على صحيفة Jyllands-Posten سنة 2005 تحت عنوان “وجه محمد”.

 

للإشارة فقد أثارت الصور المسيئة لرسول الله محمد صلّى الله عليه وسلم، غضبا واسعا لدى المسلمين على مستوى العالم، وأدى ذلك إلى خلق أعمال عنف ضد الدنمارك سنة 2006 قُتل فيها العشرات من الأشخاص، حسب المصدر ذاته.

ووفق ما كشفته الصحيفة البريطانية، فإن الرسام الدنماركي عاش تحت حماية الشرطة متخفيا في مكان سرّي بعد انتشار الرسم الكاريكاتوري، وذلك بعد التهديدات بالقتل التي طالته.

وحسب المصدر ذاته، فقد تمّ سنة 2008 اعتقال 3 أشخاص بتهمة التآمر من أجل قتل الرسام، حيث أُفرج عن أحدهم دون توجيه تهم له، وتم ترحيل آخر، بالإضافة إلى إرسال ثالث إلى مركز لجوء.

 

ولم تتوقف محاولات قتل الفنان الدنماركي منذ 2005، حيث ألقت الشرطة الدنماركية في أوائل عام 2010، القبض على صومالي يبلغ 28 عامًا مسلحًا بسكين وفأس في منزل ويسترغارد، حيث كان يخطط لقتله.

ولا يعدّ الفنان الدنماركي، إلا نموذجا بسيطا مقارنة بالرسومات الواهية التي أنتجها فنانون آخرون في سنوات متعاقبة لوجه الرسول الأمين.

وانتشرت أبرز الرسومات الكاريكاتورية التي أدت إلى سخط المسلمين، على مجلة تشارلي إيبدو الفرنسية.

ويذكر أن أكبر رد من المسلمين كان العام الماضي، أين أطلقوا حملة “إلّا رسول الله”، تنديدا بإساءة فرنسا وانتشرت الحملة عبر العديد من الدول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.