الرئيسية » الأخبار » وفد إيطالي في الجزائر بسبب تفاقم الهجرة السرية إلى سردينيا

وفد إيطالي في الجزائر بسبب تفاقم الهجرة السرية إلى سردينيا

توقيف 15 حراقا بينهم عنصران من "الماك"

أعلن سياسي إيطالي حلولَ لجنة فضاء شنغن والشرطة الأوروبية “يوروبول” في الجزائر قريبا لبحث وقف الهجرة السرية وتحسين اتفاقية الهجرة الثنائية بين البلدين.

وأفاد بيان للنائب بالبرلمان الإيطالي أوجينيو زوفيلي، عن حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف عن جزيرة سردينيا،  حسب موقع الشروق ،أنه تم الاستماع الخميس لسفير إيطاليا بالجزائر، جيوفاني بولييزي، في إطار لجنة مراقبة اتفاق فضاء شنغن، والإشراف على أنشطة الشرطة الأوروبية “يوروبول” ومراقبة الهجرة.

 وأوضح النائب الإيطالي، أن الهدف الأساسي من اللقاء كان كيفية وقف تدفق المهاجرين غير النظاميين من الجزائر إلى سواحل جزيرة سردينيا بشكل نهائي.

كما كشف السياسي الإيطالي، أن الحكومة الإيطالية بصدد العمل فعليا على تحيين اتفاقية مكافحة الهجرة السرية الموقعة بين الجزائر وإيطاليا منذ سنوات.

وأضاف النائب الإيطالي أوجينيو زوفيلي، أن اللجنة التي يرأسها في البرلمان الإيطالي، ستقدم مساهمتها الملموسة من خلال تنظيم مهمة لبعثة برلمانية مؤسساتية ستحظى بالأولوية وستتوجه إلى الجزائر قريبا، دون الكشف عن موعد محدد.

 وأوضح زوفيلي أن اللقاء سيجمع اللجنة ببرلمانيين جزائريين والممثليات الدبلوماسية الإيطالية بالجزائر.

ويقترح سياسيون ونواب بسردينيا منذ فترة، تشديد المراقبة لرصد قوارب المهاجرين الجزائريين السريين التي تُبحر نحو الجزيرة، وتفعيل ترحيلهم الفوري بمجرد وصولهم.

وكشفت أحدث إحصائية قدمتها وزارة الداخلية الإيطالية “إل فيمينالي”، أن عدد الجزائريين الذين وصلوا سواحل إيطاليا بلغ 316 مهاجرا منذ جانفي الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.