span>وفد جزائري رفيع المستوى يحل بطهران للمشاركة في تشييع جنازة الرئيس الإيراني أميرة خاتو

وفد جزائري رفيع المستوى يحل بطهران للمشاركة في تشييع جنازة الرئيس الإيراني

حلّ رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي بطهران لتمثيل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في مراسم تشييع جنازة الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي.

وتوجه، أمس الثلاثاء، إبراهيم بوغالي بتكليف من الرئيس تبون، إلى العاصمة الإيرانية طهران للمشاركة في جنازة إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له.

ورافق رئيس المجلس الشعبي الوطني، وزير المجاهدين العيد ربيقة، ونائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، رئيس المجموعة البرلمانية للصداقة “الجزائر – إيران” ، إلى جانب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والجالية الجزائرية في الخارج بمجلس الأمة.

واستُقبل الوفد الجزائري، لدى وصوله إلى مطار طهران الدولي، من طرف رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني، أبو الفضل عموئي، مع السفير الجزائري لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي عروج.

ومن المرتقب أن يوارى الرئيس الإيراني الراحل، الثرى، يوم غد الخميس في شمال شرق إيران، مسقط رأسه.

وأدى اليوم الأربعاء، المرشد الإيراني علي خامنئي، صلاة الجنازة على جثامين الرئيس الإيراني ووزير خارجيته وباقي أفراد الطائرة التي تحطمت بمحافظة أذربجيان الشرقية.

يشار إلى أن الرئيس عبد المجيد تبون بعث برقية تعزية إلى النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، محمد مخبر، عقب وفاة الرئيس الإيراني.

وجاء في برقية التعزية التي بعث بها الرئيس تبون، “فخامة النائب الأول لرئيس الجمهورية، تابعنا معكم بتأثر وقلق منذ الوهلة الأولى السّاعات العصيبة التي عاشها الشعب الإيراني الشقيق، وهو يترقب أخبار مصير المروحية التي تُقلّ المرحوم إبراهيم رئيسي، وأعضاء الوفد الـمرافق له من المسؤولين السامين رحمهم الله جميعا”.

وأضاف تبون، “لقد قضى الله سبحانه وتعالى أن نتلقّى معكم خبر فاجعة وفاة أخينا العزيز إبراهيم رئيسي بحسرة بالغة وألم عميق، وبتعاطف صادق وتضامن أخوي مع القيادة السياسية والحكومة والشعب في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشقيقة”.

شاركنا رأيك