الرئيسية » الأخبار » وكالات السياحة تقدم مقترحات لإنقاذها من الإفلاس

وكالات السياحة تقدم مقترحات لإنقاذها من الإفلاس

وكالات السياحة تقدم مقترحات لإنقاذها من الإفلاس

كشف المدير العام للسياحة بوزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، موسى بن ثامر، اليوم السبت، أن الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد تسببت في خسائر شهرية تقدر بـ30 مليار دينار في القطاع.

وقال بن ثامر، في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، إن “أصحاب الوكالات السياحية سيرفعون جملة من الاقتراحات للوزارة من أجل تخفيف انعكاسات وأثار الجائحة على نشاطهم”.

من جهته أخرى، كشف رئيس الجمعية الوطنية لوكلاء السفر، برجى محمد لمين، للإذاعة الجزائرية، أهم الاقتراحات التي قدمتها وكالات السياحة والأسفار من أجل الخروج من الأزمة.

وطالبت وكالات الأسفار والسياحة بمنحها قروض بدون فوائد، والإعفاء من الاشتراكات السنوية على مستوى صناديق الضمان الاجتماعي.

كما اقترحت هذه المؤسسات إعفاءات جبائية بالنسبة للضرائب، ومرافقتها في استرجاع ما أسمته “حقوقهم لدى شركات الطيران”.

ولفت المشاركون إلى ضرورة السعي مع السلطات للترخيص لوكالات السياحة والسفر من أجل فتح مكاتب لتعويض بعض الخسائر.

ويرى المختصون أنه من الضروري وضع مخطط تلتقي فيه جهود جميع القطاعات لإنقاذ قطاع السياحة، وجعله بديلا حقيقيا للمحروقات.

تجدر الإشارة إلى أن المدرسة الوطنية العليا للسياحة بفندق الأوراسي بالعاصمة، احتضنت  اليوم الملتقى الجزائري العلمي للسياحة

وأجمع المشاركون في التظاهرة أن قطاع السياحة بالجزائر سجل خسائر كبيرة بسبب الأزمة الصحية التي تسبب فيها وباء كورونا.

وقدم المشاركون جملة من الاقتراحات، بهدف وضع مخطط دقيق للخروج من الوضعية الصعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.