الرئيسية » الأخبار » وكالة أمريكية: الجزائر معقل لمقاومة قروض الأفامي

وكالة أمريكية: الجزائر معقل لمقاومة قروض الأفامي

ذكرت وكالة بلومبورغ الأمريكية أنّ الجزائر باتت معقلا نادرا لمقاومة إغراءات صندوق النقد الدولي خلافا لبعض البلدان الإفريقية الأخرى.

وحسب بلومبرغ الأمريكية فإنّه مع تخلي البلدان في جميع أنحاء إفريقيا عن المحظورات التي طال أمد التمسك بها، بحثاً عن المساعدة من صندوق النقد الدولي، باتت الجزائر معقلاً نادراً، ومع ذلك، فإنها قد تحتاج إلى انتعاش سريع في أسعار النفط أو دعم صيني للبقاء على هذا النحو.

وقال كاتب التقرير الذي اعتمد على تصريحات خبراء إنّ “الجزائر دولة متوسطية غنية بالطاقة سبق أن عانت في تجربة لها مع صندوق النقد الدولي خلال سنوات الإرهاب في التسعينيات، لتصبح أحد أبرز المعاقل الأخيرة لمقاومة قروض الصندوق.”

وصرّحت داليا غانم، الباحثة المقيمة في مركز كارنيغي للشرق الأوسط في بيروت قائلة: “صندوق النقد الدولي هو رمز أزمة الثمانينيات والتسعينيات وهي ذكرى مؤلمة لكثير من الجزائريين”، ومع ذلك، إن “كانت احتياطيات الجزائر تتيح لها نحو عامين آخرين من التنفس، فإن الوضع الاجتماعي والاقتصادي بعد ذلك سيكون قد ساء، وسيكون الانفجار أمراً مرجحاً”.

وأوضح تشارلز روبرتسون، كبير الخبراء الاقتصاديين في شركة “رينيسانس كابيتال” أنّ “توصيات صندوق النقد المعتادة لخفض الدعم أو السماح بمرونة أكبر في العملة لن تتبناها الجزائر بسهولة، ومع ذلك فإن جائحة كورونا شهدت جنوح صندوق النقد إلى أن يكون أكثر مرونة”.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.