الرئيسية » الأخبار » وكالة “عدل” تهدد بفسخ عقد مع شركة تأخرت في إتمام المشاريع

وكالة “عدل” تهدد بفسخ عقد مع شركة تأخرت في إتمام المشاريع

هددت الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”، بفسخ عقدها مع الشركة المكلفة بدراسة أشغال التهيئة الخارجية لمشروع 600 مسكن ببرج البحري بالعاصمة، في حال عدم استئناف الأشغال، بعدما وجهت لها الإعذار الثاني.

وأشارت وكالة “عدل” في بيان نشرته اليوم، أنها وجهت الإعذار للشركة بعد الاطلاع على مختلف محاضر معاينة الورشة، التي تؤكد التوقف التام للأشغال وعدم الانتهاء من تنفيذ أشغال التهيئة الخارجية، بالإضافة إلى تقارير مختلفة من طرف القائمين على المشروع.

 

وطالبت الوكالة، الشركة المعنية باستئناف الأشغال، إلى جانب تدعيم الورشة بالامكانيات البشرية والمادية وتموين الورشة بمواد البناء في ظرف لا يتعدى 72 ساعة.

وشددت “عدل” على ضرورة وضع آليات التنظيم والتخطيط الملائمين من أجل تصحيح النقائص المسجلة، و تدارك التأخر المسجل في تقدم الأشغال وتسليم المشروع في أقرب الآجال بالإضافة إلى إعادة السير بالأشغال حسب المعايير التقنية والفنية المتعامل بها.

 

و لم يتوقف البيان هنا، بل هددت وكالة “عدل” باتخاذ كافة الإجراءات القسرية المنصوص عليها في التشريع المعمول به، قد تصل إلى فسخ الصفقة على عاتق شركة الإنجاز، في حالة عدم التزامها بتنفيذ محتوى الإعذار في مدة أقصاها 72 ساعة.

و تعرضت الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل” إلى بعض المضايقات مؤخرا، لتشويه سمعتها مثلما ذكرته في بيان سابق لها، بعد  نشر صورعلى فايسبوك لعمارات مشروع مصطفى بن براهيم بسيدي بلعباس، قالت الوكالة إنها قديمة والهدف من إعادة نشرها هو ضرب سمعتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.