الأخبار

وكيل الجمهورية لشرشال: الحرائق المفتعلة تصنف في خانة الإرهاب

حقائق جديدة تكشف تورط أشخاص خارج الجزائر في الحرائق الأخيرة
أوراس في awras on Google News

أكد وكيل الجمهورية لمحكمة شرشال أن التحقيقات أثبتت أن الحرائق الأخيرة في منطقة قوراية، كانت تستهدف زعزعة أمن واستقرار المواطنين، مشيرا إلى أن المتورطين كانوا على تواصل بأشخاص خارج الوطن.

وأوضح كمال شنوفي أن رسائل نصية أرسلت من أجهزة الهاتف كانت تتضمن وعود بإرسال مساعدات مالية ساعدت في الكشف عن هوية المحرضين.

وكشف وكيل الجمهورية هذا الخميس أنه تم إيداع 20 شخصا من المتورطين بإضرام الحرائق بغابات قوراية ليلة السادس إلى السابع من نوفمبر الجاري والتي تسببت في هلاك شخصين وخلفت خسائر معتبرة.

وأوضح كمال شنوفي للإذاعة الجزائرية، أن نتائج التحقيقات الأولية للضبطية القضائية أظهرت أن فعل الحريق هو فهل إجرامي مدبر ومنظم وتم بطريقة عمدية، وأن التحريات أفضت إلى القبض على مجموعة تضم 22 شخصا تم تقديمهم أمام نيابة الجمهورية.

وقال وكيل الجمهورية إنه بعد استجوابهم تم تحرير طلب تقديمهم لاحقا أمام قاضي التحقيق، مشيرا إلى أنه أصدر في حق 20 منهم أمرا بإيداعهم للمؤسسة العقابية في حين وضع اثنين آخرين تحت الرقابة القضائية.

وأضاف شنوفي أن التحقيقات لا تزال جارية للكشف عن أشخاص آخرين محتملين في تورطهم في الفعل الإجرامي.

ورفض وكيل الجمهورية الكشف عن هوية المتورطون في الفعل الإجرامي خارج الوطن حفاظا على سرية التحقيق، لأن ذلك قد يؤثر على عملية القبض عليهم على حد تعبيره، مضيفا

أن المتهمين سيتابعون بجناية الأعمال التخريبية التي ترقى إلى مستوى الأفعال الإرهابية.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
82,221
+1,009
وفيات
2,410
+17
شفاء
53,204
نشطة
26,607
آخر تحديث:29/11/2020 - 21:46 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

فيصل شيباني

فيصل شيباني

اترك تعليقا