الرئيسية » الأخبار » ولاية الجزائر ترد على الأرسيدي

ولاية الجزائر ترد على الأرسيدي

الأرسيدي: محاكمة جاب الخير هبة من السماء للسلطة لإلهاء الجزائريين

ردّت مصالح ولاية الجزائر في بيان توضيحي على حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية “الأرسيدي”، الذي ندد أول أمس بقرار منعه من عقد الاجتماع التنظيمي للحزب، بفندق الرياض في العاصمة.

وجاء في البيان أن مصالح ولاية الجزائر تعلم أن تنظيم الاجتماعات العموميّة في ظل الظروف الصحيّة الراهنة، يخضع لتدابير وإجراءات وقائيّة ضمن بروتوكول صحيّ خاص يضمنُ حماية المشاركين من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت مصالح ولاية الجزائر إن الطلب الذي تقدم به “الأرسيدي” تضمّن مشاركة ما يقارب 250 شخصًا دون احتساب المكلّفين بالتغطية الإعلامية في قاعة لا يمكن أن تستوعب أكثر من 200 شخص أخذا بعين الاعتبار التدابير الاحترازية الواجب اتخاذها للوقاية من فيروس كورونا، مما أدى إلى عدم قبول التصريح بعقد الاجتماع.

وأعلن الحزب عقد الدورة السادسة العادية للمجلس الوطني اليوم الجمعة، بمقره بالأبيار، العاصمة، بعد رفض الحكومة الترخيص لانعقادها في قاعة محاضرات  فندق الرياض بسيدي فرج.

وأفاد بيان للمجلس الشعبي الوطني أمس أن مكتب المجلس درس طلبا لتفعيل إجراءات رفع الحصانة عن نائبين، وقرر إحالة ملفيهما على لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات، في الوقت الذي أشارت فيه مصادر عدة إلى أن الأمر يتعلق برئيس حزب “الأرسيدي” محسن بلعباس والوزير الأسبق عبد القادر واعلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.