الرئيسية » الأخبار » ولاية جيجل تمنع السباحة بشواطئها إلى غاية هذا التاريخ

ولاية جيجل تمنع السباحة بشواطئها إلى غاية هذا التاريخ

بن عبد الرحمان يقرر إجراءات جديدة مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا

أصدرت مديرية التنظيم والشؤون العامة لولاية جيجل، قرارا يمنع منعا باتا السباحة في الشواطئ المسموحة للسباحة بالولاية إلى غاية تاريخ الافتتاح الرسمي لموسم الاصطياف.

وأمر والي ولاية جيجل رؤساء المجالس الشعبية البلدية ورؤساء الدوائر، ومدير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، بنشر القرار على نطاق واسع على مستوى البلديات والدوائر وأماكن النشر ومداخل الشواطئ.

وينص القرار الذي تسهر مصالح الأمن الوطني والدرك الوطني وباقي شركاء القطاع على تطبيقه بصرامة، على معاقبة كل مخالف لهذه الأحكام .

وسيسمح للمصطافين بالسباحة بدايةمن يوم 01 جويلية 2021 تاريخ الافتتاح الرسمي لموسم الاصطياف.

وترتقب الولاية انتهاء أشغال إنجاز تهيئة وحماية الواجهة البحيرة ببومارشي وسط مدينة جيجل، وهي الواجهة التي تعرف إقبالا كبيرا وحركية واسعة للسياح.

ويذكر أن والي سكيكدة هو الآخر، أصدر تعليمات لمنع السباحة بشواطئ الولاية إلى حين افتتاح موسم الاصطياف.

ويتعلق الأمر بكافة شواطئ بلدية المرسى (رميلة3، رأس الحديد، سيدي عكاشة) إضافة إلى شاطئ كاف فطيمة ببلدية بن عزوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.