ولاية شرقية تقرر غلق الشواطئ
ولاية شرقية تقرر غلق الشواطئ عبد الحميد خميسي

ولاية شرقية تقرر غلق الشواطئ

قررت مصالح ولاية سكيكدة، غلق الشواطئ في المدن الساحلية التابعة لها، في إطار تدابير الوقاية من فيروس كورونا.

وكانت الولاية مستثناة من قرار غلق الشواطئ عبر 35 ولاية مع 3 ولايات أخرى وهي الشلف والطارف وعنابة.

وقرر والي ولاية الشلف غلق الشواطئ، ليسير على خطاه واليا عنابة وسكيكدة، لتبقى الشواطئ مفتوحة في ولاية واحدة إلى حد الآن وهي الطارف.

وينتظر أن تحذو مصالح ولاية الطارف حذو الولايات الثلاثة الأخرى، وتمنع المصطافين من التوجه للبحر.

وخلص اجتماع مجلس الوزارء الذي عقد الأحد الماضي بحملة من القرارات للتحكم في الوضعية الوبائية المقلقة.

وقررت الحكومة غلق فضاءات التسلية والترفيه والاستراحة وأماكن التنزه والشواطئ على مستوى 35 ولاية معنية بالحجر الجزئي المنزلي.

كما أقرت تعليق نشاط النقل الحضري للمسافرين والنقل بالسكك الحديدية أيام العطلة الأسبوعية، في جميع الولايات المعنية بالحجر الجزئي المنزلي، لمدة 10 أيام ابتداء من اليوم الاثنين.

وأمر الوزير الأول بغلق الأنشطة التي يتردد عليها السكان بقوة والتي تمثل خطرًا واضحًا لانتقال العدوى في الولايات المعنية بالحجر الجزئي المنزلي.

وأسدى بن عبد الرحمان تعليمات بغلق القاعات الرياضية ومتعددة الرياضات ودور الشباب والمراكز الثقافية وتحديد نشاطات المقاهي والـمطاعم ومحلات الأكل السريع وفضاءات بيع الـمثلجات، بما يجعلها مقتصرة فقط على البيع المحمول.

وأقرت مصالح الوزارة الأولى تمديد إجراء منع كل تجمعات الأشخاص والاجتماعات العائلية مهما كان نوعها، ولاسيما حفلات الزواج والختان وغيرها من الأحداث.

 

شاركنا رأيك