الرئيسية » رياضة » وليد مسلوب يرد على الصحافة الفرنسية بخصوص اتهامه بالمتاجرة في المخدرات

وليد مسلوب يرد على الصحافة الفرنسية بخصوص اتهامه بالمتاجرة في المخدرات

وليد مسلوب يرد على الصحافة الفرنسية بخصوص اتهامه بالمتاجرة في المخدرات

رد اللاعب الدولي الجزائري السابق وليد مسلوب، على ما كانت جريدة “ليكيب” الفرنسية سباقة لنشره، بعدما قالت بتورطه في قضايا تجارة المخدرات وغسيل الأموال في فرنسا.

وكذّب لاعب المنتخب الوطني الجزائري وليد مسلوب، كل الأخبار التي كانت جريدة “ليكيب” أول كاشفيها، والقائلة بتورطه في تجارة المخدرات وتهريب الأموال، مع بارون يُدعى “الصيني”، مؤكدا أنها لا تعدو كونها مجرد شائعات.

وجاء رد اللاعب الجزائري مسلوب في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، فند من خلالها كل ما روجت له الجريدة الفرنسية “ليكيب” الواسعة الانتشار.

وأكد وليد مسلوب في نص تغريدته، أن كل ما تم تداوله بخصوص متاجرته بالمخدرات وغسيله للأموال، هو مجرد كلام في كلام، الغرض منه إحداث الضجة وفقط.

ووعد “محارب الصحراء” السابق، بإلقائه الضوء جيدا على كل تفاصيل القضية في أقرب الآجال، وكشف الحقيقة كاملة، مُطالبا الجميع بالصبر ريثما يحدث ذلك.

وشكر وليد مسلوب عبر نص تغريدته جميع الأشخاص الذين قلقوا عليه، وبعثوا له رسائل الاطمئنان والدعم، تعبيرا منهم عن حبهم وتعاطفهم مع لاعب منتخب الجزائر سابقا.

وقلبت جريدة “ليكيب” الفرنسية، يوم يوم الخميس الماضي، الوسط الرياضي في فرنسا والجزائر رأسا على عقب، بعدما انفردت بنشر خبر تورط وليد مسلوب في قضية المتاجرة بالمخدرات وغسيل الأموال، والبيع والشراء غير القانوني للسيارات الفاخرة.

وربطت الجريدة الفرنسية اسم مسلوب في القضية، ببارون مخدرات ينشط في فرنسا، قالت “ليكيب” إن لقبه “الصيني”، وشوهد وهو يقود إحدى السيارات الفاخرة، المملوكة من قبل اللاعب الجزائري مسلوب.

وتداولت وسائل إعلام فرنسية عدة الخبر، مؤكدة أن محامي اللاعب وليد مسلوب اعترف بالعلاقة بين موكله وبين المدعو “الصيني”، لكنه نفى في الوقت ذاته، أن تكون علاقة متاجرة بالمخدرات، مُوضحا أن الأمر بينهما لا يتجاوز بيع وشراء قانوني للسيارات الفاخرة.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.