الرئيسية » الأخبار » نقيش: شعار “تخوين المخابرات” تستخدمه حركات متطرفة لتصفية حساباتها مع الجيش

نقيش: شعار “تخوين المخابرات” تستخدمه حركات متطرفة لتصفية حساباتها مع الجيش

وليد نقيش: شعار "مخابرات إرهابية" لا يمثلني وحركات متطرفة تستخدمه لتصفية حساباتها مع الجيش

قال الطالب والناشط في الحراك الشعبي، وليد نقيش، اليوم الإثنين، إن شعار “مخابرات إرهابية” الذي ترفعه بعض الأطراف في مسيرات الحراك “لا يمثله”.

ونشر نقيش تدوينة عبر حسابه بموقع فيسبوك، جاء فيها: “حراكنا ثورة شعبية من أجل الديمقراطية، خرجنا من أجل هدف واحد هو إيجاد نهاية لهذا النظام تحت شعارات “جزائر  حرة ديموقراطية، عدالة مستقلة، صحافة حرة، يتنحاو قاع”.

وأضاف: “والآن الذي يتحجج بتصريحاتي من أجل أن يطغى شعار “مخابرات إرهابية” في مسيراتنا السلمية ويلهي الشعب عن المطالب الشرعية التي خرجنا من أجلها،  أنا هذا الشعار لا يمثلني.”

وأكد الطالب وليد نقيش أن هناك حركات متطرفة تستخدم شعار “مخابرات إرهابية” لتصفية حساباتها مع الجيش والمخابرات.

ودعا الناشط في الحراك الشعبي إلى استكمال مسار الحراك الشعبي “سلميا” بمطالب “السلمية” والابتعاد عن الشعارات المتطرفة.

يذكر أن النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، أمرت بفتح تحقيق ابتدائي حول تصريحات الطالب نقيش وليد، التي أدلى بها في جلسة محكمة الجنايات المنعقدة بمقر محكمة الدار البيضاء (الجزائر العاصمة) بتاريخ 02 فبراير 2021.

وصرح المتهم نقيش لدى محاكمته أنه تعرض خلال فترة حجزه تحت النظر لأعمال عنف وكذا اعتداء جنسي من قبل عناصر الضبطية القضائية المنجزة للتحقيق الابتدائي.

وأمرت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر بفتح تحقيق في القضية، بعد أن أثارت تصريحات المعني ضجة عبر منصات التواصل الاجتماعي وردود فعل واسعة وتعليقات تناقلتها وسائل إعلام وطنية.

عدد التعليقات: 1

  1. نورالدين الجزائري

    ليعلم احرار الحراك المبارك و الاصيل انه هناك كن هو مدفوع من طرف المخزن للفوضى و التقليل بين ابناء الشعب الواحد ليبقى الحراك بعيدا عن العنف والإرهاب ومختلف الاديولوجيات وليبقى مستقلا عن املاءات زبانية الفيسبوك في لندن او باريس او المروك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.