الرئيسية » الأخبار » ياحي رئيس لجنة الترشيحات يُوجّه سهام نقد مباشرة لوزير الشباب والرياضة

ياحي رئيس لجنة الترشيحات يُوجّه سهام نقد مباشرة لوزير الشباب والرياضة

ياحي رئيس لجنة الترشيحات يُوجّه سهام نقد مباشرة لوزير الشباب والرياضة

واصل عبد المجيد ياحي توجيه سهام نقده “الحادة ” لوزارة الشباب والرياضة الجزائرية، ووجهها سهرة أمس الجمعة، مباشرة إلى الوزير سيد علي خالدي، عبر تصريحاته لوسائل إعلام جزائرية.

وقال عبد المجيد ياحي، إن وزير الشباب والرياضة الحالي سيد على خالدي، هو من فرض الذهاب إلى جمعية عامة انتخابية قبل تكييف قوانين الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، مع مطالبة الاتحادية الدولية للعبة ذاتها، بفعل ذلك قبل أشهر قليلة ماضية.

واعتبر رئيس لجنة ترشيحات رئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أن الوزير سيد على خالدي، لم يقم بالحل الأمثل بقرار التوجه مباشرة لعقد أشغال الجمعية العامة الانتخابية، قبل تكييف قوانين الـ”فاف”.

وأضاف عبد المجيد ياحي في السياق ذاته، أنه كان من الأفضل للوزير خالدي، أن يناقش الأمر مع الفاعلين في حقل الكرة الجزائرية، من أجل إيجاد الحل الأمثل الذي يخدم “الساحرة المستديرة” في الجزائر.

وتساءل المتحدث ذاته، عن الأسباب التي أجبرت الجميع على تنظيم الجمعية الانتخابية، وعن الخلفيات الموجودة بين خالدي ورئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، المنتهية  ولايته مؤخرا خير الدين زطشي.

وأشار ياحي إلى أن أعضاء المكتب الفيدرالي، ليس لهم انتماء واضح المعالم لبرنامج كروي مُعيّن، وإنما هم أشخاص يقتنعون بمن حضر لرئاسة هيئة الـ”فاف”، بدليل أنهم عملوا مع روراوة ومع زطشي، وهم مُستعدون للعمل مع أي شخص آخر مستقبلا.

وأضاف رئيس لجنة الترشيحات، أن هؤلاء الأشخاص مُتقلبون كثيرا في مواقفهم، قائلا: “إنهم يُصوتون اليوم لصالحك وغدا يرفعون أيديهم للتصويت ضدك”.

وأدلى ياحي صبيحة يوم أمس الجمعة، بتصريحات أخرى مثيرة لأمواج الإذاعة الوطنية، معتبرا أن الوضع الحالي لا يخدم مصلحة الكرة الجزائرية، المُتجهة إلى حافة المجهول، على حد قوله.

ونوّه في السياق إلى وجوب تحمل الجميع لمسؤولياته، لأنه رجح أن المكتب الفيدرالي القادم لن يُعمّر طويلا على رأس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، بسبب الوضع الحالي، مهما تمخض عن أشغال الجمعية العامة الانتخابية يوم 15 أبريل الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.