الرئيسية » رياضة » ياحي يسير على خطى زطشي بانتقاداته اللاذعة لوزارة الشباب والرياضة

ياحي يسير على خطى زطشي بانتقاداته اللاذعة لوزارة الشباب والرياضة

ياحي: "تعرّضت لضغوط من أجل قبول ملف عمارة غير المستوفي لكامل الشروط"

انتقد عبد المجيد ياحي رئيس لجنة الترشيحات، لرئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وزارة الشباب والرياضة بخصوص قضية رفض الأخيرة تكييف قوانين هيئة الـ”فاف”، مع قوانين الاتحادية الدولية لكرة القدم، قبل الجمعية العامة الانتخابية.

وقال عبد المجيد ياحي رئيس لجنة الترشيحات، صبيحة اليوم الجمعة، في تصريحات لأمواج الإذاعة الوطنية، إن وزارة الشباب والرياضة مصّرة على الذهاب إلى جمعية عامة انتخابية، قبل تكييف قوانين الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، مع قوانين نظيرتها الدولية.

وأضاف ياحي أن لجنة الترشيحات لبت مطالب السلطات العمومية، الممثلة في الوزارة الوصية ذاتها، في ظرف أقل من أربعة أيام على تنظيم أشغال الجمعية العامة الانتخابية، مُعتبرا أن الأمر لا يخدم مصلحة الكرة الجزائرية.

وأردف رئيس لجنة الترشيحات ياحي، أن العصبية والأحادية في اتخاذ القرارات، ستؤدي بالاتحاد الجزائري لكرة القدم، وباللعبة ذاتها في الجزائر إلى مأطلق عليها هو “الهاوية”.

وكشف عبد المجيد ياحي، أنهم لم يتحدثوا مع وزارة الشباب والرياضة بخصوص تكييف القوانين، قبل الجمعية العامة الانتخابية، لكنه اعتبر تدخلات الفئة التي نادت بضرورة التعديل قبل إجراء الانتخابات عبر حواراتهم في القنوات التلفزيونية، كانت بمثابة رسالة واضحة للوزارة ذاتها.

واسترسل رئيس نادي اتحاد الشاوية، أنهم ماضون في تنظيم الجمعية العامة الانتخابية، المقررة يوم 15 أبريل الحالي، وعلى الجميع تحمل مسؤولياته، على حد تصريحاته.

وختم عبد المجيد ياحي في السياق ذاته، بقوله إنه كان يتمنى أن يُغلّب الجميع لغة العقل والحوار في قضية فترة تعديل القوانين، معتبرا أن الحوار يتعلق بالجزائر، وبمستقل المنتخب الجزائري المقبل على تصفيات كأس العالم، مُشيرا إلى أن الجميع يتّجه إلى المجهول حاليا.

وكان الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، قد دخل في صراع دام لأشهر مع وزير الشباب والرياضة سيد على خالدي، حول القضية ذاتها، لكن الوزير أجبر الجميع على الذهاب إلى جمعية عامة انتخابية قبل تكييف القوانين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.