الرئيسية » رياضة » ياسر تريكي يفتك الإشادة رغم الإخفاق

ياسر تريكي يفتك الإشادة رغم الإخفاق

ياسر تريكي يفتك الإشادة رغم الإخفاق

فشل البطل الجزائري ياسر تريكي، اليوم الخميس، في إهداء الجزائر ميدالية أولمبية، خلال اليوم الـ13 من تظاهرة الألعاب الأولمبية 2020، المقامة وقائعها حاليا بالعاصمة اليابانية طوكيو

ورغم بلوغ ياسر تريكي نهائي الوثب الثلاثي لدى فئة الرجال، في أولمبياد طوكيو 2020، إلا أنه أخفق في خطف أحد الميداليات الثلاث، وأنهى المنافسة في المركز الخامس.

وحطّم البطل الجزائري تريكي الرقم القياسي الوطني في الوثب الثلاثي، بوثبة وصلت مسافتها لـ 17 مترا و43 سنتيمترا، في المحاولة الخامسة، ضمن الدورة الأولمبية للاختصاص ذاته بطوكيو.

وقفز الرياضي الجزائري ذاته، لمسافة 17 مترا و30 سنتيمترا في المحاولة الأولى، أعقبها بـ17 مترا و42 سنتيمترا في المحاولة الثانية، مُحطّما الرقم القياسي الوطني والعربي.

وفي المحاولة الثالثة بقي ياسر تريكي  قريبا من مسافة الوثبة السابقة، بعد أن حقق قفزة وصل مداها إلى 17 مترا و40 سنتيمترات، قبل أن يتراجع في الرابعة إلى مسافة 17 مترا و08 سنتيمترات.

وعاد تريكي في المحاولة الخامسة، ليعزّز صدارته في تحطيم الرقم القياسي الوطني والعربي، بوثبة قدرت بـ17 مترا و43سنتيمترا.

وأنهى البطل الجزائري ياسر تريكي محاولته السادسة والأخيرة، بتحقيق وثبة مسافتها 17 مترا و10 سنتيمترات، ليفشل في إدخال أول ميدالية أولمبية في ألعاب طوكيو، إلى خزائن الوفد الأولمبي الجزائري.

وكان تريكي قد بلغ الدور النهائي، من منافسات الوثب الثلاثي لدى فئة الرجال، بعد أن حقق في الدور السابق وثبة وصلت إلى 17 مترا و05 سنتيمترات، وهو الحد المطلوب للتأهل إلى الدور النهائي.

كما أن ياسر تريكي ضمن بتلك الوثبة في الدور التصفوي، مكانه بين الـ12 رياضيا الأوائل، في النتائج التصفوية الخاصة بالمجموعتين “أ” و”ب”.

وحاز تريكي على إشادة كبيرة في منصات التواصل الاجتماعي، رغم فشله في تحقيق ميدالية أولمبية، بتظاهرة “أم الألعاب” المقامة في طوكيو باليابان، عكس بقية الرياضيين الذين تعرضوا لموجة انتقادات كبيرة بسبب سوء النتائج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.