الرئيسية » رياضة » ياسين بن زية يُداوي جراح مأساته الأخيرة في فرنسا بهذه الطريقة الجملية

ياسين بن زية يُداوي جراح مأساته الأخيرة في فرنسا بهذه الطريقة الجملية

ياسين بن زية يُداوي جراح مأساته الأخيرة في فرنسا بهذه الطريقة الجملية

قاد اللاعب الجزائري ياسين بن زية، ناديه ديجون للفوز بثنائية نظيفة على ضيفه نادي نيس، ضمن مجريات الجولة الـ33 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وكان لـ”محارب الصحراء” السابق ياسين بن زية، نصيب من الثنائية، بتسجيله الهدف الثاني في المواجهة، عند الدقيقة الـ77 من ركلة جزاء، بعد أن ساهم في صنع الهدف الأول، الذي سجله زميله فؤاد شفيق عند الدقيقة الـ50.

وسجل ياسين بن زية أول هدف له الموسم الحالي، في البطولة الفرنسية لكرة القدم، بعد صيام عن زيارة شباك الخصوم دام حوالي ثلاث سنوات.

ويُعد هدف لاعب المنتخب الجزائري سابقا، في شباك مرسيليا بتاريخ 21 مارس 2018، لما كان لاعبا لناديه السابق ليل، هو الهدف الأخير للاعب بن زية قبل عودته للتسجيل مُجددا، في مواجهة فريق نيس.

وجاءت زيارة بن زية لشباك نيس، أياما قليلة من عودته للمشاركة رفقة ناديه ديجون في المباريات، عقب معاناة مريرة وطويلة من إصابة خطيرة لحقته، جراء تعرضه العام الماضي لحادث مُميت كاد يودي بحياته.

وتغلب صاحب الـ26 عاما ورفاقه على مواطنيه يوسف عطال وهشام بوداوي، الذين دخلا بديلين رفق نيس، مطلع الدقيقة الـ64 من زمن شوط المباراة الثاني.

ونال ياسين بن زية إشادة كبيرة من فرنسيين كثر، ومن قبل وسائل إعلام فرنسية عدة، التي ثمنت عودة “فنك الصحراء” لتسجيل الأهداف، بعد أن كاد يفارق الحياة.

ونصبت صحيفة “ليكيب” الفرنسية الشهيرة، ياسين بن زية الأفضل في اللقاء، مقارنة بين جميع اللاعبين، ومنحته علامة 10/07، بعد أن أشادت بفنياته وقدراته الكروية كثيرا، رغم أنه شارك للمباراة السادسة فقط طيلة الموسم الحالي، كانت كلها بعد التعافي من الإصابة.

وأبدى اللاعب الجزائري، سعادته الكبيرة بتسجيله أول أهدافه الموسم الحالي، حسب ما أكده في تصريحات صحفية أدلى بها بعد نهائية المباراة لموقع ناديه الرسمي.

وقال بن زية إن تسجيل الهدف حرره من عقدة ما، وأعاد حينها اكتشاف الشعور بتسجيل الأهداف مُجددا، بعد فترة طويلة جدا من الصيام عن ذلك.

وأضاف المتحدث ذاته أنه عندما سجل الهدف، فكر في كل الأوقات السيئة التي مر بها خلال الأشهر الماضية، وحمد الله على المساعدة التي منحه إياها، وبفضلها عاد للنجاح وأصبح سعيدا، على حد قوله.

وأردف متوسط الميدان الجزائري، قائلا إنه ورفاقه أرادوا إيقاف سلسلة عدم الخسارة لفريق نيس، والممتدة لستة مباريات، ونجحوا في ذلك بفضل جهود كل اللاعبين وقتالهم فوق أرضية الميدان.

وأكد بن زية أنهم سيُواصلون بنفس العزيمة في الـ05 مباريات المتبقية من البطولة الفرنسية لكرة القدم، على الرغم من اقتراب سقوطهم رسميا إلى دوري الدرجة الثناية الفرنسية.

ورفع بن زية وزملاؤه رصيدهم إلى النقطة الـ18، بعد فوزهم على نادي نيس، لكنهم ما زالوا يقبعون في ذيل الترتيب العام، بينما تجمد رصيد يوسف عطال ورفاقه عند النقطة الـ43، في المركز الخامس المُؤهل لمنافسة الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.