الرئيسية » الأخبار » “يجب عليه تعويض ضحايا التفجيرات النووية”.. أول رد جزائري على تكريم ماكرون للحركى

“يجب عليه تعويض ضحايا التفجيرات النووية”.. أول رد جزائري على تكريم ماكرون للحركى

"يجب عليه تعويض ضحايا التفجيرات النووية".. أول رد جزائري على تكريم ماكرون للحركى

قال رئيس لجنة الدفاع بمجلس الأمة يوسف مصار، اليوم الثلاثاء، إن تكريم فرنسا الرسمية لعملائها الذين كافحوا إلى جانبها ضد بلدهم الجزائر وضد الثورة وضد الشعب والوطن، ليس بالأمر المستغرب.

واعتبر رئيس لجنة الدفاع بمجلس الأمة، أنه كان من الأجدر على الرئيس الفرنسي تعويض ضحايا التفجيرات النووية التي لا يزال  سكان الجنوب الجزائري يعانون من آثارها الوخيمة، بدل تكريم الحركى.

وأوضح المتحدث ذاته، أن المجاهدين، ليسوا بحاجة إلى أي تكريم، بل هم مكرمون بالفطرة، مضيفا بأنهم في غنى عن أي “تبييض للوجه فوجوههم بيضاء من عند الله بفضل الجهاد، فيما يحتاج الحركى إلى تكريم من فرنسا التي حاربوا في ركابها”.

وأكد يوسف مصار، في تصريحات إعلامية، أن الدولة الجزائرية أعطت للمجاهدين وأبناء الشهداء وأراملهم كامل الحقوق.

يذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اتخذ أمس الإثنين، جملة من الإجراءات الجديدة لإعادة الاعتبار للحركى الجزائريين الذين حاربوا إلى جانب الاستعمار الفرنسي ضد الجزائر خلال ثورة التحرير المباركة.

وعبر إيمانويل ماكرون، خلال حفل أقامه في قصر الإليزيه لتكريم الحركى نظير ما قدموه من خدمات للاستعمار ضد وطنهم الجزائر، عن امتنانه لهذه الفئة، وطلب منها “المغفرة”، قائلا:” فرنسا أخفقت في أداء واجباتها تجاه الحركى وزوجاتهم وأطفالهم”.

ومن المرتقب أن تطرح الدولة الفرنسية مشروعا قبل نهاية سنة 2021، لتدوين الاعتراف رسميا بالحركى في القوانين الفرنسية وتعويضهم.

عدد التعليقات: (2)

  1. لماذا هذه الضجة والإهتمام لهذا التكريم ،عادى وطبيعي خدموا فرنسا كرمهم الرئيس فرنسا هي فرنسا والحركى هم الحركى والجزائر هي الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار ……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.