span>ينص على إجراءين.. الجزائر توزع مشروع قرار على مجلس الأمن بخصوص قصف رفح أميرة خاتو

ينص على إجراءين.. الجزائر توزع مشروع قرار على مجلس الأمن بخصوص قصف رفح

كشفت قناة “الجزيرة” نقلا عن مصادر دبلوماسية، أن الجزائر وزّعت مشروع قرار على أعضاء مجلس الأمن الدولي يطالب “إسرائيل” بوقف هجومها على رفح.

وينص مشروع القرار الجزائري على وقف فوري لإطلاق النار، بالإضافة إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن كل الرهائن.

وليست هذه المرة الأولى التي تصوغ فيها الجزائر مشاريع قوانين هامة لصالح الشعب الفلسطيني، والتي كانت تصطدم غالبا بالرفض الأمريكي.

وفي حال أشهرت واشنطن مجددا “الفيتو” ضد مشروع القرار الجزائري، فقد تُصبح عرضة لانتقادات دولية حادة، كون المجازر التي يرتكبها الاحتلال العبري في رفح تحولت إلى قضية رأي عام دولي ولاقت انتقادات واسعة حتى داخل البيت “الإسرائيلي”.

وأمس الثلاثاء، دعت الجزائر إلى عقد جلسة طارئة داخل الهيئة الأممية، لمناقشة الأوضاع في رفح.

ويأتي الاجتماع الطارئ  بمجلس الأمن بعد المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني في رفح في حق النازحين المتواجدين في المنطقة.

وراح ضحية هذه المجزرة 45 شهيدا من الفلسطينيين الأبرياء وأصيب 249 آخرين، إثر القصف الإسرائيلي، يوم الإثنين، لمخيم للنازحين شمال غرب رفح.

وما وضع “إسرائيل” محل انتقادات حتى من طرف أصدقائها  أن منطقة رفح تُعتبر منطقة آمنة تجمع النازحين من باقي قطاع غزة، في حين لم يحذر الجيش الصهيوني السكان ولم تطالبهم بإخلاء المنطقة.

وجاء القصف العدواني بعد يومين من إصدار محكمة العدل الدولية أمرا بوقف الهجوم البري الإسرائيلي على رفح فورا.

شاركنا رأيك